منسوجة أثرية تغادر من فرنسا إلى بريطانيا لأول مرة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 19 يناير 2018


أخبار ذات علاقة

وافقت فرنسا على أن تعرض منسوجة بايو الأثرية، التي تعود إلى القرن الحادي عشر، في بريطانيا.

ومن المتوقع أن يعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قرار إعارة القطعة الفنية خلال زيارته لبريطانيا يوم الخميس.

وقال ماكرون إن القطعة، التي تصف غزو النورمان لإنجلترا، لن تنقل قبل عام 2020.

وبحسب صحيفة "التايمز" البريطانية، فإن المنسوجة ستخضع لاختبارات بغية التأكد من عدم إلحاق أي ضرر بها خلال عملية النقل.

وتصور القطعة الأثرية قصة غزو وليام الفاتح لإنجلترا، والتي بلغت ذروتها في معركة هاستنغز وهزيمة الملك هارولد عام 1066.

وتعرض فرنسا القطعة الفنية بصفة دائمة في متحف بلدة بايو في نورماندي.

ومن المتوقع أن يعلن ماكرون الإعارة المقترحة خلال اجتماعه مع رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي الأسبوع الجاري.

وقالت "التايمز" إن الاتفاق جرى بعد "أشهر من المحادثات" بين مسؤولين في لندن وباريس، غير أنه لم يُتخذ أي قرار بعد بشأن المكان الذي ستعرض فيه القطعة الأثرية.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg