مقتل وإصابة لاجئين سوريين في حريق بمخيم الرمثا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 17 يناير 2013


أخبار ذات علاقة

أفادت المصادر أن حريقاً شب مساء أمس الأربعاء في كرفان في مخيم اللاجئين السوريين في لواء الرمثا أدى إلى مقتل بين سبعة وتسعة أشخاص حرقاً وإصابة 4 إلى 10 آخرين بحروق. واستطاعت قوات الدفاع المدني منع انتشار الحريق إلى الكرفانات المجاورة، ونُقل الموتى والمصابون إلى مشفى الرمثا الحكومي. وأجرى اللاجئون في المخيم اعتصاماً للاحتجاج على سوء أحوالهم المعيشية في المخيم.

وقال الناطق الإعلامي للمديرية العامة للدفاع المدني الأردني العقيد فريد الشرع أن الحريق شب في كرفان معدني مساحته 82 م² أثناء انقطاع الكهرباء، حيث تعثر طفل وهو يشرب الماء بمدفأة غير موقدة، فانقلبت على مدفأة أخرى مشتعلة وعلى وابور كاز مشتعل أيضاً مما أدى إلى انتشار النار في الكرفان. وأكد وفاة سبعة أشخاص من عائلة واحدة نتيجة حروق من الدرجة الثالثة، وإصابة أربعة أشخاص ثلاثة منهم من العائلة نفسها والرابع شخص هرع لنجدتهم. وأبلغت مصادر أخرى عن وفاة تسعة أشخاص نتيجة الحريق.

نقل المصابون إلى مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي ومشفى الرمثا الحكومي، كما نقل المتوفون إلى مشفى الرمثا الحكومي. وأشارت التقارير الأولية إلى أن وضع بعض المصابين حرج، بينما صرح العقيد الشرع أن الإصابات بسيطة إلى متوسطة. وأضاف الشرع أن الدفاع المدني استطاع السيطرة على الحريق بسرعة ومنع امتداده إلى الكرفانات المجاورة.

اعتصم عشرات اللاجئين قرب مدخل المخيم بعد الحادث محتجين على ظروف معيشتهم السيئة كما نقلت بعض المصادر، بينما قالت مصادر أخرى أنهم نددوا بالنظام السوري الذي خلق ظروفاً جعلتهم يهجرون بلادهم ويلجؤون إلى مخيمات.

يقع مخيم الرمثا بالقرب من الحدود الأردنية السورية في حديقة الملك عبد الله الثاني، ويقطنه حوالي ألف شخص يعيشون في أكثر من تسعين كرفاناً معدنياً. ويزيد العدد التقديري للاجئين السوريين في الأردن على 200 ألف شخص.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg