مقتل ثلاث ناشطات كرديات بالرصاص في باريس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 10 يناير 2013


أخبار ذات علاقة

صرح متحدث باسم شرطة باريس اليوم الخميس عن اكتشاف جثث ثلاث نساء كرديات في مبنى المعهد الكردي في شرق باريس، مقتولات كل واحدة برصاصة في الرأس، وقد اكتشفت الجثث في الثانية من صباح اليوم (الواحدة صباحاً بالتوقيت العالمي)، وورد عن الشرطة الفرنسية أيضاً أن الجريمة وقعت تقديراً في الثالثة بعد ظهر أمس. وبينما رفضت الشرطة الإفصاح عن أسماء المقتولات، عُلم لاحقاً أن واحدة منهن هي رئيسة المركز الإعلامي الكردي في باريس، وكانت مناوبة في المعهد. وباشرت الشرطة بالتحقيق في ملابسات الحادث بينما تجمع مئات من الأكراد أمام مبنى المركز.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس الذي زار مكان الحادث صباح اليوم عن استنكاره للحادث ووصفه بأنه «غير مقبول على الإطلاق»، وقال أن الحادثة هي عملية تصفية بلا شك. وأضاف أن إحدى القتيلات هي فيدان دوغان مديرة المركز الإعلامي في المعهد. ووعد فالس بإجراء تحقيق كامل في الجريمة وعبر عن تضامنه مع عائلات الضحايا الثلاث.

وقالت وسائل إعلام فرنسية وموقع كردي فرنسي أن الضحية الثانية هي سكينة شانسيز، واحدة من مؤسسات حزب العمال الكردستاني والثالثة ناشطة شابة لم يذكر اسمها. وقد حاول زملاء النساء الثلاث الاتصال بهن أمس دون جدوى فحضروا إلى المركز، وعندما رأوا دماً على الباب قرروا كسره.

وتصادفت حادثة القتل هذه مع وقت قيام الحكومة التركية بالتفاوض المباشر مع زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان الذي يقضي حكماً بالسجن المؤبد في أحد السجون التركية منذ 1999.




مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg