مغادرة وفد "الجهاد" بغزة للقاهرة وشلح يلتقي وزير المخابرات المصرية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 16 نوفمبر 2016



أخبار ذات علاقة




Font Awesome 5 solid bookmark.svg


غادر وفد من حركة الجهاد الإسلامي قطاع غزة، اليوم الأربعاء، متوجها إلى العاصمة المصرية القاهرة، ليلتحق بوفد من الخارج برئاسة الأمين العام رمضان شلح، والذي التقى بدوره الوزير خالد فوزي، رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية بالقاهرة.

وبحث الطرفان آخر المستجدات في الساحة الفلسطينية، وأطلع وفد الجهاد الوزير فوزي على جهود ومقترحات الحركة لترتيب البيت الفلسطيني وإدارة الصراع مع الاحتلال.

من جهته أكد الوزير المصري، حرص مصر على وحدة الصف الفلسطيني، ودعمها لكل الجهود التي من شأنها تحقيق الوحدة وتعزيزها بما يحقق المصالح العليا للشعب الفلسطيني.

وشدد الوزير على أن القضية الفلسطينية ومساعدة الشعب الفلسطيني ما تزال أولوية في السياسة المصرية.

وفي هذا السياق، أكد فوزي عزم السلطات المصرية الاستمرار في إجراءات فتح معبر رفح لتخفيف معاناة أهل القطاع، وقال إن هناك خطوات وتسهيلات إضافية أخرى جارٍ العمل عليها.

كما أبدى الوزير استعداد مصر لاستضافة ورعاية حوار وطني فلسطيني بين مختلف القوى والفعاليات؛ للعمل على ترتيب البيت الفلسطيني، والاتفاق على برنامج وطني لمواجهة كل التحديات والاستحقاقات القائمة.

من جانبه استعرض وفد الجهاد ما يعانيه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وما يقوم به الاحتلال من سياسات وإجراءات قمعية بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا في الضفة الغربية والقدس.

وثمّن وفد الجهاد دور مصر وجهودها في العمل على وحدة الصف الفلسطيني، ورحب بإجراءات فتح معبر رفح وطالب بتعزيزها عبر فتح المعبر بصفة دائمة لتخفيف المعاناة وتوفير المستلزمات الضرورية للحياة في القطاع.

وأكد الوفد حرص الشعب الفلسطيني على الأمن القومي المصري، موضحاً أن تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وتحقيق أمنه واستقراره يعزز الأمن القومي المصري.

وختم اللقاء بتأكيد الوزير خالد فوزي حرص مصر على استمرار التواصل والتعاون مع كل القوى والأطراف الفلسطينية؛ للوصول إلى ما فيه مصلحة الشعب الفلسطيني وقضيته.

مغادرة وفد غزة[عدل]

من جانبه أوضح الناطق الإعلامي لحركة الجهاد الاسلامي، داود شهاب، بأن وفدًا يترأسه عضو المكتب السياسي للحركة محمد الهندي، توجّه إلى القاهرة اليوم عن طريق معبر رفح البري، للالتحاق بوفدٍ آخر متواجد هناك منذ يومين.

وأشار إلى أن مغادرة الوفد تأتي استجابة للدعوة المصرية التي تلقتها حركته "لغايات بحث الوضع الفلسطيني، بغرض تطوير العلاقات بين مصر وقطاع غزة وتخفيف الحصار عن القطاع"، كما قال.

وكان الأمين العام لـ"الجهاد الإسلامي"، رمضان عبد الله شلّح، ونائبه زياد النخالة، وصلا يوم الاثنين الماضي، إلى القاهرة بعد تلقي دعوة رسمية من مصر.

وطرح شلّح قبل شهر، مبادرة تتألف من 10 نقاط، قال إنها تهدف لـ"الخروج من المأزق الفلسطيني الراهن وتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام وإعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية".

يشار إلى أن شلّح والنخالة زارا قبل ستة أشهر مصر، وناقشا خلالها الوضع الفلسطيني الداخلي والعلاقات بين الطرفين.

مصادر[عدل]