معمر مسن ينجو من جائحتين: فيروس كورونا والإنفلونزا الإسبانية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 28 مارس 2020


أخبار ذات علاقة


رجل معمر في السن يدعى السيد بي القاطن بمدينة ريميني ويبلغ من العمر 101 سنوات، ينجو من مرض فيروس كورونا ويبعث الأمل في دولة حطمت أمس الرقم القياسي العالمي من حيث عدد الوفيات في يوم واحد، بواقع 969 وفاة.

وصرحت نائبة عمدة مدينة ريمني غلوريا ليسي، أن شفاء الرجل المسن تأتي كمعجزة في ظل ما تعيشه البلاد من صراع ضد أزمة صحية خانقة، حصدت أرواح أزيد من 9000 شخص. وولد السيد بي سنة 1919، ذروة تفشي فيروس الإنفلونزا الإسبانية، الذي أنهى حياة ما يقارب 60 مليون إنسان على الكوكب آنذاك.

في السياق ذاته نبه مسؤول في الصحة الإيطالية أن بلاده لم تصل بعد ذروة انتشار الفيروس ولا ذروة عدد القتلى، إذ أن "الأسوء لم يأتي بعد". وتعد ولاية لومبارديا الأكثر تضررا من الجائحة، بتسجيلها نصف الوفيات الإيطالية، تليها ولاية إميليا-رومانيا حيث يقطن العجوز.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في وقت سابق تصنيفها مرض فيروس كورونا المستجد على أنه جائحة يجب التصدي لها. وحول العالم تسبب الفيروس بوفاة خمس وعشرين ألف شخص، وأصيب نصف مليون نسمة به.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg