مصر تلغي مناورات بحرية مع تركيا احتجاجاً على التدخل في شؤونها

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 16 أغسطس 2013


أخبار ذات علاقة

صرحت وزارة الداخلية المصرية اليوم الجمعة بأن مصر قررت إلغاء المناورات العسكرية البحرية المشتركة مع تركيا المزمع إجراؤها في نهاية أكتوبر القادم احتجاجاً على ما اعتبرته تدخلاً تركياً في الشؤون الداخلية المصرية. من جانبه، قال رئيس تركيا عبد الله غول أن تصريحات المسؤولين الأتراك هي «حزن لصديق» ولا تهدف إلى التدخل في الشأن الداخلي المصري.

وألغيت المناورات المشتركة المقررة، حسب وزارة الخارجية المصرية، «احتجاجاً على التصريحات والممارسات التركية غير المقبولة، والتي تمثل تدخلاً صريحاً في الشأن المصري، وتقف ضد إرادة الشعب المصري».

تدهورت العلاقات بين مصر وتركيا في الفترة الماضية بسبب تصريحات يصدرها كبار المسؤولي الأتراك بخصوص عزل الجيش للرئيس المصري محمد مرسي في 3 يوليو الماضي، وازداد التوتر بعد أن سحبت تركيا سفيرها من القاهرة للتشاور إثر فض اعتصام مؤيدي مرسي بالقوة منذ يومين، وردت مصر باستدعاء سفيرها في أنقرة للتشاور أيضاً. واعتبرت مصر هذه التصريحات تدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية.

قال رئيس تركيا عبد الله غول الذي يزور أذربيجان حالياً بهذا الخصوص أن تصريحات المسؤولين الأتراك ليست تدخلاً في شؤون مصر الداخلية إنما تحذيرات يجب اعتبارها «حزناً لصديق وتعبيراً عن الفزع ، وشكلاً من أشكال تقديم المساعدة»، وأضاف أن «الأحداث التي تشهدها مصر مخجلة باسم العالمين الإسلامي والعربي»، وقال أنه يتألم لكل مسلم مقتول. كما أردف غول: «بالطبع هناك من لا يحب هذا البلد، ويفرح لتلاشي هذه القوة الكبيرة من دون إطلاق رصاصة واحدة».

كان من المخطط أن تجرى المناورات البحرية المشتركة بين مصر وتركيا في البحر الأبيض المتوسط بين 21 و28 أكتوبر تحت عنوان «بحر الصداقة».

 
لهذا الخبر تتمة
 
اقرأ: تركيا: نحن من قررنا إلغاء المناورات البحرية مع مصر، 17 أغسطس 2013
 



مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg