مستشفى "المطلع" بالقدس يضطر لوقف استقبال المرضى

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 8 مايو 2017


أخبار ذات علاقة

أعلن مستشفى "المطلع" بالقدس المحتلة عن توقفه عن استقبال المرضى الجدد بسبب الأزمة المالية الخانقة الناتجة عن تراكم ديون السلطة الوطنية الفلسطينية المستحقة للمستشفى والتي تبلغ 150 مليون شيقل.

وقال مدير المستشفى وليد نمور إن التأخر في دفع مستحقات مستشفى المطلع من ديون السلطة الفلسطينية قد أدت إلى خلق أزمة مالية حادة وصلت إلى حد يجعل من المستشفى غير قادر على استقبال الحالات الجديدة من المرضى.

وأشار إلى أن ديون السلطة الفلسطينية المستحقة لمستشفى المطلع بلغت حتى تاريخ 30 أبريل 2017 ما قيمته 150 مليون شيكل وهي توازي خدمات طبية لمدة عام كامل لمرضى من قطاع غزة والضفة الغربية المحولين من وزارة الصحة الفلسطينية.

وأكد نمور أن هذه الأزمة المالية تزداد حدة يوما بعد يوم بسبب الأعداد الهائلة المحولين من وزارة الصحة الفلسطينية، حيث يبلغ معدل تكلفة علاجهم الشهرية ما قيمته 14 مليون شيكل.

وأضاف اليوم وبشكل فوري، هناك حاجة ماسة لتوفير مبلغ 23 مليون شيكل لتغطية شراء أدوية وعلاجات حيوية للأطفال والنساء والرجال الذين يعانون من أمراض السرطان والكلى، والذي يعتمدون في علاجهم على مستشفى المطلع.

وأشار إلى أن احتياطات المستشفى من الأدوية استنفذت، والكميات الموجودة هي دون الحد الأدنى المطلوب لتلبية حاجات المرضى وللعلاج الطبي الفعال والآمن لأي مستشفى من حجم وتخصص مستشفى المطلع.

وأردف قائلا: وعليه بكل أسف تضطر إدارة مستشفى المطلع ابتداء من اليوم؛ وبسبب الأزمة المالية الخانقة، للتوقف عن استقبال المرضى وبالأخص المرضى الجدد الذين يحتاجون إلى العلاجات الكيماوية باهظة الثمن، وغير ذلك، والتي هي بالأساس غير متوفرة في مخازن المستشفى نتيجة هذه الأزمة المالية.

ويستقبل مستشفى أوغستا فيكتوريا (المطلع) نحو ستة آلاف مريض سنوياً، بينهم أربعة آلاف مريض بالسرطان، 30% منهم نساء مصابات بسرطان الثدي.

ومن المتوقع أن يحذو مستشفى جمعية المقاصد الخيرية في القدس حذو المطلع خلال الأيام المقبلة، بسبب عجزه عن تقديم الخدمات الطبية للمرضى المحولين من وزارة الصحة الفلسطينية.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg