مزيلات العرق قد تصيب بالسرطان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 15 يونيو 2017


أخبار ذات علاقة

كشفت دراسة بحثية أجراها باحثون ألمان، أن الاستعمال اليومي لمنتجات إزالة العرق يرفع من خطر الإصابة بمرض السرطان.

وأكدت الدراسة أن الاستعمال اليومي والمكثف لمزيلات العرق، خصوصاً في سن الشباب، قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان.

ومن المعروف أن الطفرات الجينية والتقدم في السن من المسببات الأساسية للسرطان، لكنّ معدّي الدراسة توصلوا إلى سبب ثالث يربط استخدام منتجات مزيل العرق بالإصابة بمرض السرطان.

ونقل موقع "دي دبليو" الألماني عن نيكول كونكين، أستاذة بالمستشفى الجامعي لطب النساء والتوليد في مدينة انسبرك، قولها الثلاثاء: إن الدراسة قارنت بين 209 مريضات بالسرطان مع أشخاص مُعافين.

ووفق معطيات الدراسة؛ فإن النساء اللاتي استعملن مزيلات العرق بشكل يومي، خصوصاً في أثناء فترة الشباب، معرضات للإصابة بالسرطان.

وأظهرت الدراسة ارتفاع تركيز مادة الألمنيوم في أنسجة الثدي لدى المريضات بالسرطان، موضحةً أن ملح الألمنيوم من الأسباب الأساسية للإصابة بالمرض.

الجدير ذكره أن نحو ست دراسات أجريت، من أجل كشف العلاقة بين الاستخدام اليومي لمزيلات العرق وارتفاع خطر الإصابة بالسرطان، وقد توصلت إلى نتائج مختلفة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg