محكمة صهيونية ترفض استئنافًا للأسير الفلسطيني أبو فارة ضد اعتقاله إدارياً

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 15 نوفمبر 2016



أخبار ذات علاقة



رفضت محكمة صهيونية، اليوم الثلاثاء، الاستئناف الذي قدمه الأسير أحمد أبو فارة المضرب عن الطعام منذ 53 يوما، ضد اعتقاله الإداري.

وقال قاضي التحقيق في محكمة الاستئناف العسكرية في عوفر، إنه مبدئيا لا خطأ  حين أصدر قائد المنطقة أمر الإعتقال الإداري بحق أبو فارة، وأيضا لا خطأ في قرار التثبيت.

وأضاف: "ولكن وسويةً مع ذلك وبناءً على التقارير الطبية التي قدمت من مستشفى أساف هروفيه وفيها تفصيل لوضع أحمد الصحي الصعب، ورغم أن الإضراب عن الطعام لا يشكل اعتبارًا بالنسبة لسريان مفعول الاعتقال الإداري، ولا يمكن خلط الأوراق، ورغم كل ذلك، وبناءً على قرار من محكمة العدل العليا في ملف محمد علان، يجب الفحص هل لا يزال المعتقل يشكل خطراً لهذا الحين بسبب وضعه الصحي".

وحسب رأي القاضي؛ يجب فحص الوضع من حين لآخر، وهل يجب إبقاء أمر الاعتقال الإداري على ما عليه أم يجب إيقافه.

ويضيف القاضي أنه بناءً على الصلاحيات المعطاة لقائد المنطقة عليه القيام بفحص ذلك وبأسرع وقت، خاصةً وأن وضعه يتدهور بشكل سريع.

جدير بالذكر أن الأسير أحمد أبو فارة ولد بتاريخ 08/11/1987، وهو متزوج ومن بلدة صوريف قضاء الخليل جنوب الضفة المحتلة، واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 02/08/2016م وحولته للاعتقال الإداري، وسبق أن أمضى عامين في سجون الاحتلال خلال اعتقال سابق.

مصادر[عدل]