مجلس النواب الأردني يصوت لوقف برنامج الطاقة النووية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

31 مايو 2012


قرّر مجلس النواب الأردني يوم أمس الأربعاء تعليق أعمال برنامج الطاقة النووية، الذي كان يَسعى إلى إنشاء أول مفاعل نووي في الأردن|الأردن، وقد فسَّر البرلمان تصويته لصالح هذه التعليق - وفق وكالة الأنباء الرسمية (بترا) - بأنه عائد إلى أسباب اقتصادية، بالإضافة إلى مخاطر السلامة التي قد يعرض المشروع المدنيين لها.

وقد جاء هذا التصويت ليُوقف العمل على أول مفاعل نووي في البلاد، فضلاً عن أعمال تعدين اليورانيوم المخصّصة من أجله.

حيث طعن وشكك الكثير من الخبراء والمسؤولين السابقين بالتقديرات الحكومية التي تشير إلى امتلاك الأردن احتياطياً يبلغ حوالي 140,000 طن من اليورانيوم، إذ قدر تقرير البرلمان أن الرقم الحقيقي لا يتعدى 12,000 طن فحسب، علاوة على أن الكثير منه غير مفيد اقتصادياً. كما شككوا أيضاً بالميزانية المالية الرسمية المخصصة لمشروع بناء المفاعل، والبالغة حوالي 5 مليارات دولار أمريكي، إذ قدروا التكلفة الحقيقية بأكثر من 15 مليار دولار.

ولم يتوقف القرار على وقف مشروع إقامة المفاعل فحسب، إنما أيضاً على إلغاء العقد الذي أبرمته الأردن مع شركة الطاقة الفرنسية "آرافا" للعمل على استخراج اليورانيوم، من منطقة تقع في وسط البلاد.

وقد كانت الحكومة الأردنية تعول على مشروع الطاقة النووية كثيراً كحل لمشكلة الطاقة المزمنة بالأردن، غير أن تصويت مجلس النواب يُعد ملزماً قانونياً في البلاد حسب الدستور الأردني.

ويقول ناشطون بيئيون عن البرنامج أنه لم تقم دراسة كافية حول مصادر الطاقة البديلة، كالطاقة الشمسية والهوائية قبل الشروع به. وقد شن هؤلاء الناشطون والبيئيون حملة شرسة على البرنامج، مشككين بمدى قدرة البلاد على تحمل عبئه المالي.

وكانت الأردن قد أطلقت منذ فترة برنامجاً سلمياً للطاقة النووية بمباركة الولايات المتحدة الأمريكية، يهدف إلى إيجاد مورد للطاقة يعوّض عن النقص الكبير الذي تعاني منه البلاد بهذا الخصوص.


المصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg