لقاء بين وزيري خارجية الصين وسوريا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

19 أبريل 2012


أخبار ذات علاقة

التقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم في 18 أبريل خلال زيارة له إلى بكين مع نظيره الصيني يانغ جيه تشي لمناقشة الوضع في سوريا. توجه وليد المعلم إلى بكين تلبيةً لدعوة من حكومة الصين لزيارة تستغرق يومين.

توافق الجانبان على ضرورة دعم خطة كوفي أنان للسلام والتعاون مع بعثة المراقبين الدوليين إلى سوريا. وقال المعلم أن عدد المراقبين البالغ 250 شخصاً يبدو معقولاً، وأكد على التزام حكومته بخطة أنان، إلا أنه شدد على أن هذا الالتزام «لا يلغي الدفاع عن النفس وعن الممتلكات العامة والخاصة». كما قال المعلم في مؤتمر صحفي في بكين أن المراقبين يجب أن يكونوا من دول «محايدة» مثل دول بريكس.

عبر وزير الخارجية الصيني عن أمله في تعاون الحكومة السورية مع بعثة المراقبين والالتزام بخطة إصلاحات سياسية شاملة، وقال أن مواقف روسيا والصين في مجلس الأمن «أعادت التوازن إلى المجتمع الدولي».

كما صرح وو سي كه المبعوث الصيني الخاص بشؤون الشرق الأوسط في حديث له مع صحيفة «تشاينا ديلي» أن سوريا والمجتمع الدولي يقدّران عالياً الموقف الصيني الثابت في دعم خطة كوفي أنان.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg