لجنة خبراء توصي بطرح تروفادا كأول دواء لاتقاء الأيدز

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

11 مايو 2012


أخبار ذات علاقة


أوصت لجنة استشارية بأغلبية الأصوات أمس الخميس إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية بالموافقة على استخدام دواء تروفادا بغرض وقاية غير المصابين بفيروس الأيدز من الإصابة بالمرض. وفي حين أن توصيات اللجنة الاستشارية غير ملزمة لإدارة الأغذية والأدوية، إلا أنها عادةً ما تأخذ بها. وفي حال إقرار الاستخدام الوقائي لهذا الدواء، سيكون أول دواء يستخدم لداعي الوقاية من الإصابة بالإيدز. وفي الوقت الحاضر يستخدم تروفادا كدواء مساعد في علاج المصابين بفيروس العوز المناعي البشري، إلا أن عدداً من التجارب السريرية المجراة في السنوات الأخيرة بيّن أن هناك فائدة محتملة من استخدام هذا الدواء وقائياً بين الأشخاص الأكثر عرضةً للعدوى بالأيدز.

وقد أقر الخبراء بأغلبية الأصوات بعد نقاشات استمرت 11 ساعة ثلاثة دواعٍ للاستعمال الوقائي للدواء عند المتعرضين للإصابة بالأيدز، وهي: بين الذكور المثليين سلبيي المصل، وعند الشركاء غيريي الجنس أحدهما إيجابي المصل وعند الناس الآخرين المهددين بالإصابة بسبب طبيعة نشاطهم الجنسي.

يعطى العقار في الوقت الحاضر، وهو مزيج من مركبين من مضادات الفيروسات القهقرية، لحملة الفيروس كجزء من خطتهم العلاجية، إلا أن التجارب السريرية بينت أنه قادر على خفض خطر الإصابة بالإيدز بين المثليين الذين يستعملون العازل الذكري بنسبة 44%، وبين الأزواج متغايري المصل أحدهما إيجابي المصل بنسبة 75%.

عارض بعض العاملين في الحقل الصحي وبعض الناشطين في مجال مكافحة الأيدز دواعي الاستعمال الوقائي خوفاً من تطور المقاومة الدوائية، ولأن استخدام الدواء يمكن أن يؤدي إلى شعور غير مبرر بالأمان عند مستخدميه فيثنيهم عن اتباع التدابير الوقائية الأخرى. ويفترض أن تتخذ إدارة الأغذية والأدوية قرارها في منتصف يونيو القادم.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg