لاجئون سوريون في مخيم «الزعتري» يتظاهرون بعد وفاة طفل أجريت له جراحة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 2 ديسمبر 2012


أخبار ذات علاقة

تظاهر الليلة الماضية مئات اللاجئين السوريين في مخيم «الزعتري» الواقع في محافظة المفرق بعد وفاة رضيع في الشهر السابع إثر إجراء عملية جراحية له. وتحولت التظاهرات إلى أعمال شغب رشق المتظاهرون خلالها قوات الأمن والدرك الأردنية بالحجارة وحاولوا الاشتباك مع العاملين في المخيم، مما أجبر الدرك على تفريقهم بالغاز المسيل للدموع.

تصدت قوات الدرك الأردنية لأعمال شغب اندلعت في المخيم، حيث حاول المحتجون الاشتباك مع الأمن والعاملين، لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مكاتب منظمات الإغاثة التي تظاهر العشرات أمامها أيضاً للمطالبة بزيادة كميات الخبر.

وفق تقرير طبي، كان الرضيع يعاني من تشوه خلقي في القلب كان مصاباً به قبل أن يصل إلى المخيم، وتم قبوله في مستشفى الملك المؤسس في محافظة إربد وأجريت له عملية قلب مفتوح. وبعد تخريجه من المستشفى توفي في سيارة الإسعاف وهو في طريق العودة إلى المخيم.

ووفق مصدر في المخيم، تجاوز عدد اللاجئين في مخيم «الزعتري» 45 ألف شخص، ووصل إليه أمس 135 لاجئاً جديداً.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg