قطر تعفي مواطني 80 بلداً من تأشيرة الدخول إليها

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 10 أغسطس 2017


أخبار ذات علاقة

أعلن الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر ورئيس قطاع تنمية السياحة بالهيئة العامة للسياحة السيد حسن الإبراهيم، عن إعفاء مواطني 80 جنسية من تأشيرة الدخول إلى قطر.

وقال الباكر خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع حسن الإبراهيم والعقيد محمد راشد المزروعي، مدير إدارة جوازات المطار، اليوم الأربعاء: إن الخطوط الجوية القطرية ستطلق 62 وجهة جديدة خلال العام المقبل.

وفيما يتعلق بالجنسيات التي ستعفى من تأشيرة الدخول إلى قطر، قال حسن الإبراهيم: نحن اليوم نعلن عن تطور جديد سيُمنح بموجبه إعفاء مجاني لمواطني 80 دولة من تأشيرة الدخول لدى وصولهم لدولة قطر، حيث تنقسم الجنسيات إلى مجموعتين:

==المجموعة الأولى== تتكون من 33 جنسية تحصل على إعفاء سارٍ لمدة 180 يوماً من تاريخ الإصدار ويسمح لحامل الإعفاء بالبقاء في دولة قطر لمدة 90 يوما خلال زيارة واحدة أو عدة زيارات. وتضم الدول التالية: لنمسا، الباهاما، بلجيكا، بلغاريا، كرواتيا، قبرص، التشيك، الدنمارك، أستونيا، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، هولندا، هنغاريا، آيسلندا، إيطاليا، لاتفيا، ليخنشتاين، لتوانيا، لوكسمبورغ، مالطا، النرويج، بولندا، البرتغال، رومانيا، سيشيل، سلوفينيا، سلوفاكيا، إسبانيا، السويد، سويسرا، تركيا.

==المجموعة الثانية== تتكون من 47 جنسية تحصل على إعفاء سارٍ لمدة 30 يوما من تاريخ الإصدار. وهو قابل للتجديد لمدة 30 يوماً أخرى ويسمح لحامل الإعفاء بالبقاء لمدة 30 يوماً من خلال زيارة واحدة أو عدة زيارات. وضمت المجموعة الثانية بلداً عربياً واحداً هو لبنان. بالإضافة إلى الدول التالية: أندرو، الأرجنتين، أستراليا، بيلاروسيا، بوليفيا، البرازيل، بروناي، كندا، تشيلي، الصين، كولومبيا، الإكوادور، بنما، كوستاريكا، بريطانيا، جورجيا، غيانا، هونغ كونغ، الهند، إندونيسيا، إيرلندا، اليابان، كازاخستان، لبنان، كوبا، مقدونيا، ماليزيا، المالديف، المكسيك، مولدوفا، موناكو، نيوزيلندا، باراغواي، بيرو، روسيا، سان مارينو، سنغافورة، جنوب أفريقيا، كوريا الجنوبية، سورينام، أذربيجان، تايلاند، أوكرانيا، أمريكا، أوروغواي، الفاتيكان، فنزويلا.

وأكد رئيس قطاع تنمية السياحة بالهيئة العامة للسياحة أن هذا اللحظة تعدّ نقطة تحول في تاريخ صناعة السياحة في قطر، خاصة وأن الإعلان الذي نحتفي به اليوم بشأن إعفاء 80 جنسية من تأشيرة الدخول إلى قطر يأتي بعد عام واحد فقط من إعلاننا عن أولى التدابير التي اتخذناها بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية ووزارة الداخلية من أجل تسهيل الحصول على تأشيرة السياحة لدولة قطر.

وحول أهم الإنجازات التي حققتها هيئة السياحة في مجال التأشيرات السياحية، قال حسن الإبراهيم: بدأت مسيرتنا بالارتقاء بتجربة الزائر في عام 2014، حين درسنا الوضع الحالي للتأشيرات في دولة قطر وقارنّاه بالممارسات الفضلى في المنطقة، وذلك بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية.

وأضاف: أوضحت الدراسة بما لا يدع مجالاً للشك أن تسهيل إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول لدولة قطر يمثل خطوة لا غنى عنها على طريقنا لزيادة أعداد الزوار القادمين، ومن ثم زيادة الإنفاق السياحي في البلاد. وفي سبتمبر 2016 تعاونّا والخطوط الجوية القطرية مع شركة عالمية لتنفيذ منصة إلكترونية لخدمات التأشيرة، وقد أطلقنا هذه المنصة في يونيو من هذا العام، وبعد شهر واحد وسّعنا نطاق خدمات التأشيرة الإلكترونية لتستقبل الطلبات من المسافرين على متن جميع الخطوط الجوية، ومن خلال المنشآت السياحية والفندقية ومكاتب تنظيم المؤتمرات والمعارض.

ونبّه إلى أن العام المنصرم شهد تنفيذ تأشيرة عبور مجانية ومتاحة للمسافرين من جميع الجنسيات تسمح للعابرين من خلال مطار حمد الدولي أو موانئ قطر بالمكوث في قطر لمدة 96 ساعة، وللترويج لقطر محطةَ توقف عالمية أطلقنا في مايو الماضي وبالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية حملة "بلاس قطر"، ولقد كانت دائماً تجربة الزائر نصب أعينننا، وكذلك تحقيق الكفاءة في استخدام الموارد البشرية في منافذ الدخول، لذلك تضمن التدابير الجديدة تفعيل البوابات الإلكترونية لجميع المواطنين والمقيمين مجاناً؛ ما وفر الوقت والجهود على موظفي الجوازات، وقلّص من وقت الانتظار للمسافرين، مؤكداً في ختام كلمته أن هذا التطور ليس الأول، ولن يكون الأخير.

جواز السفر[عدل]

من جانبه أوضح العقيد محمد راشد المزروعي، مدير إدارة جوازات المطار أنه لن يتعين على مواطني الدول الـ80 سوى الحضور بجواز سفر صالح لمدة 6 أشهر على الأقل، والتقدم من خلال مطار حمد للحصول على هذه التأشيرة.

وأشار إلى أن هذه الضوابط التي وضعت في المطار وبالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية والهيئة العامة للسياحة وغيرها من الإدارات العاملة في المطار تهدف إلى تسهيل دخول السائحين إلى دولة قطر، مؤكداً أن وزارة الداخلية في دولة قطر تسعى بلا شك إلى الارتقاء بتجربة زوار قطر في جميع منافذ الدخول والخروج، قائلاً: ويسرنا اليوم أن نقدم تجربة جديدة للإخوة الزائرين للبلاد بهدف تسهيل إجراءات الدخول، منبّهاً إلى أنه تجرى الآن أيضاً دراسة مجموعة من التسهيلات التي يمكن أن تُقدم من خلال المنافذ.. نحن على ثقة تامة بأن هذه المبادرة وما يلحقها من مبادرات ستساهم بشكل كبير في تعزيز مفهوم السياحة في دولة قطر والتعريف بها واجهةً سياحية حديثة على خارطة العالم.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg