فوربس تنشر تصنيفاً للشخصيات الأكثر نفوذاً في سنة 2012

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 6 ديسمبر 2012


أخبار ذات علاقة


نشرت مجلة فوربس أمس الأربعاء تصنيفها السنوي لأكثر الشخصيات نفوذاً في العالم، وتصدر باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة هذه القائمة، أتت بعده أنغيلا ميركل مستشار ألمانيا ثم فلاديمير بوتين. وتحوي القائمة 71 شخصية ذات نفوذ بناء على السلطة السياسية أو الغنى المالي. وعدا هؤلاء جاء الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ضمن العشرة الأولى في المرتبة السابعة.

حافظ أوباما على موقعه في المرتبة الأولى بعد أن فاز فوزاً واضحاً في الانتخابات الرئاسية، وأمامه الآن أربع سنوات للمضي في تنفيذ برنامجه. وقالت المجلة أنه يمسك بزمام الأمور رغم التحديات التي تواجهه.

كما قالت فوربس أن أنغيلا ميركل التي جاءت في المرتبة الثانية هي «العمود الفقري للاتحاد الأوروبي الذي يحمل مستقبل منطقة اليورو على عاتقه». وحصل بوتين على المرتبة الثالثة بعد أن أظهر قوته في مواجهة المعارضة الداخلية. وجاء بيل غيتس بعده رابعاً، وتلاه في المرتبة الخامسة البابا بندكت السادس عشر

احتل شي جين بينغ الأمين العام المنتخب للحزب الشيوعي الصيني المرتبة التاسعة، بينما لم يعد لسلفه هو جينتاو مكان في القائمة بعد أن حل في المركز الثالث في السنة الماضية.

يرتكز تصنيف فوربس على عدد الناس الذين يؤثر عليهم الشخص والموارد المالية تحت يده ومدى تأثيره وطريقة استغلاله لنفوذه.


مصادر[عدل]

الخبر الأصلي[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg