فرنسا تدعو لوقف بناء المستوطنات شرقي القدس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 11 يوليو 2017


أخبار ذات علاقة

جددت فرنسا، أمس الاثنين، دعوتها إلى "إسرائيل" للعدول عن قرارها الخاص ببناء نحو 1500 وحدة استيطانية "غير شرعية" جديدة شرقي القدس المحتلة.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيانٍ لها: إن باريس تدعو "السلطات الإسرائيلية إلى إعادة النظر بشأن موافقتها مؤخرا على خطط بناء أكثر من 1500 وحدة سكنية في مستوطنات في القدس الشرقية". وأضافت الوزارة أن فرنسا تشعر بالقلق الشديد أيضا "إزاء المعلومات التي تشير إلى احتمال الموافقة على مخططات إضافية في الأيام المقبلة"، مؤكدة أن "هذه القرارات تهدد بشدة حل الدولتين". وشدد بيان الخارجية الفرنسية على أن المستوطنات "غير شرعية وفقا للقانون الدولي"، وهو ما أكده الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الأربعاء الماضي. ولفتت الوزارة إلى أن بناء المستوطنات غير الشرعية وصل إلى "مستوى غير مسبوق" منذ مطلع العام الحالي، مشيرة إلى أن سياسات "إسرائيل" في هذا الشأن "تبعث إشارة سلبية للغاية من شأنها أن تقوض الثقة الضرورية" مع الفلسطينيين. وكان قصر "الإليزيه"، قد أعلن في وقت سابق عن اعتزام ماكرون الاجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في باريس نهاية الأسبوع الجاري. وفي الشهر الماضي، أعلنت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية غير الحكومية، أن "إسرائيل" قررت أن تمضي قدما في خطة لبناء 1500 وحدة سكنية للمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة. وكان وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، قد كشف في حزيران/يونيو الماضي أن عدد رخص البناء في المستوطنات خلال النصف الأول من عام 2017، هو الأكبر منذ عام 1992. وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية على موقعها الإلكتروني: إن ليبرمان أشار أيضاً إلى أنه تمت الموافقة على بناء 3651 وحدة استيطانية منذ الأسبوع الأول من شهر حزيران، بينها 1500 وحدة سيجرى بناؤها داخل الكتل الاستيطانية والباقي خارجها.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg