عشرات الإصابات في قمع الاحتلال الإسرائيلي مسيرات مناهضة الاستيطان بالضفة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 18 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة


Wikipedia
اقرأ عن كفر قدوم في ويكيبيديا العربية، الموسوعة الحرة.
Wikipedia
اقرأ عن بلعين في ويكيبيديا العربية، الموسوعة الحرة.

أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق بالغاز السام والمسيل للدموع، بعد ظهر اليوم الجمعة؛ جراء قمع قوات الاحتلال مسيرتي نعلين وبلعين الأسبوعيتين، غرب رام الله، ومسيرة كفر قدوم بقلقيلية، في الضفة المحتلة.

وقال عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في نعلين محمد عميرة في اتصال هاتفي، إن عشرات المواطنين أصيبوا بالاختناق بعدما أطلقت قوات الاحتلال وابلا من قنابل الغاز.

وأشار إلى أن الاحتلال تعمد إطلاق القنابل على المنازل عقب انتهاء الفعالية السلمية، واصفا ذلك بأنه عمل انتقامي وإجرامي غير مبرر، خاصة وأنه استهدف بيوت المدنيين العزل.

ووفق مصادر محلية؛ فإن ما ضاعف عدد حالات الاختناق اقتحام عدد من آليات الاحتلال أطراف البلدة من الجهة الجنوبية عقب انتهاء المسيرة، وإطلاق عدد كبير من قذائف الغاز المسماة بـ"الصاروخ"، والتي يصل مداها إلى نحو كيلومتر.

وهتف المتظاهرون دعما للأسير صلاح الخواجا، أحد أبناء البلدة الذي اعتقله الاحتلال قبل أيام، بالإضافة إلى ترديد عبارات تشيد بصمود الأسرى، وتؤكد استمرار الفعاليات النضالية حتى رحيل الاحتلال.

وأشار عميرة إلى أن المواطنين أدّوا صلاة الجمعة بين حقول الزيتون؛ حيث أدان خطيب الصلاة الشيخ مراد عميرة القوانين "الإسرائيلية" التي تسعى حكومة الاحتلال لتمريرها من خلال "الكنيست" وفي مقدمتها "تشريع الاستيطان"، و"منع الأذان".

وأصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق وإغماء، اليوم الجمعة؛ جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاما.

قمع مسيرة كفر قدوم[عدل]

كما أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق وإغماء، اليوم الجمعة؛ جراء قمع قوات الاحتلال، مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاما.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد شتيوي، بأن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة بوابل كثيف من قنابل الغاز والصوت، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق جرى علاجهم ميدانيا.

وأضاف أن المسيرة انطلقت بمشاركة المئات من أبناء البلدة، وعدد من المتضامنين الأجانب، يتقدمهم عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" حسن شتيوي؛ إحياء للذكرى الثامنة والعشرين لإعلان الاستقلال، ورفضا لقرارات حكومة الاحتلال بشرعنة البؤر الاستيطانية ومنع الأذان في مساجد القدس والبلدان العربية داخل أراضي عام 1948.

وردد المشاركون التكبيرات أثناء المسيرة، ورفعوا العلم الفلسطيني، وجددوا العهد والقسم على الاستمرار بالمقاومة الشعبية حتى تحقيق الأهداف التي انطلقت من أجلها.

قمع مسيرة بلعين[عدل]

وفي السياق ذاته، قمعت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة، مسيرة بلعين الأسبوعية، المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وقالت مصادر محلية: إن جنود الاحتلال منعوا المشاركين من الوصول إلى موقع إقامة الجدار الجديد على أراضي القرية، غرب رام الله وسط الضفة المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال قد داهمت القرية، صباح اليوم، واحتجزت المصور حمزة برناط عدة ساعات، ثم أطلقت سراحه بعد ذلك.

وانطلقت مسيرة اليوم بمشاركة أهالي القرية ومجموعة من النشطاء الدوليين و"الإسرائيليين" من أمام مسجد بلعين باتجاه الجدار الجديد.

ورفع المشاركون صور الناشط الشعبي المعتقل صلاح الخواجا مطالبين بالإفراج الفوري عنه، كما رددوا الهتافات المنددة بسن القوانين العنصرية التي تنتهك الحقوق الدينية وخاصة منع الأذان عبر مكبرات الصوت في القدس وأراضي العام 1948، وشرعنة البؤر الاستيطانية.

ودعت اللجنة الشعبية على لسان منسقها عبد الله أبو رحمة، إلى المزيد من الفعاليات والتظاهرات في الأيام القادمة، وقوفا مع أهلنا في القدس وضد سياسات الاحتلال التهويدية الاستيطانية الهمجية.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg