عدة قتلى في لبنان بقصف من الجيش السوري

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الأحد 8 يوليو 2012


سقطت عدة قذائف أطلقها الجيش السوري فجر أمس السبت في منطقة وادي خالد داخل الأراضي اللبنانية، متسببة بسقوط ما لا يقل عن 5 قتلى بين النازحين السوريين المقيمين في المنطقة. وأعلن الجيش اللبناني الاستنفار على الحدود السورية على خلفية الحادثة.

وبلغ عدد القذائف الصاروخية التي أطلقت من الجانب السوري من الحدود نحو 20 قذيفة سقطت في الساعة الثانية صباحاً بالتوقيت المحلي، على مسافات تتراوح من أقل من نصف كيلومتر إلى 20 كيلومتراً من الحدود، تلاها إطلاق نار بأسلحة خفيفة. وقال مسؤول محلي رفض الكشف عن هويته أن سبب القصف المفاجئ كان اندلاع اشتباكات على الحدود بين الجيش السوري ومسلحين في الأراضي اللبنانية.

وسقطت أول قذيفة على منزل على مسافة 150 متراً من الحدود، تسببت بمقتل امرأة في قرية المحطة، كما قتل شخصان آخران في قريتين مجاورتين. ثم سقطت قذيفتان أخريان على قرية الهيشة الحدودية، فارتفع عدد القتلى إلى خمسة بالإضافة إلى أربعة جرحى. وبلغ إجمالي عدد القتلى ما لا يقل عن 5، والجرحى 9، بينهم ثلاثة أطفال. كما تضررت عدة منازل ودمرت خيم للاجئين السوريين.

وقد صرح الجيش اللبناني بوقوع قتلى جراء قصف سوري، غير انه لم يقدم تفاصيل أكثر. ودعا على إثر الأحداث الرئيس اللبناني ميشيل سليمان إلى "اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على أمن اللبنانيين". فيما قال الجيش في بيان له أن قواته وضعت "في حالة استنفار قصوى، واتخذت التدابير الميدانية اللازمة لمعالجة أي خرق للحدود".

من الجدير بالذكر أن هذا الحادث ليس الأول من نوعه، فقد سبق وقوع اشتباكات على الحدود في 2 تموز (يوليو) الماضي، كما دخل الجيش السوري عدة مرات الأراضي اللبنانية وقتل أو أصاب عدة مواطنين خلال ملاحقته الناشطين أو مهربي الأسلحة، كما قام أحياناً باختطاف مواطنين لبنانيين.


المصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg