ست وستون دولة توقع على معاهدة تجارة الأسلحة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 4 يونيو 2013


الأمم المتحدة على ويكي الأخبار
الأمم المتحدة على ويكي الأخبار

قام ممثلو 66 دولة مساء أمس الإثنين في نيو يورك بالتوقيع على أول معاهدة عالمية لتنظيم تجارة الأسلحة التقليدية التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في أبريل الماضي، واضعةً لذلك بداية للرقابة على تجارة السلاح بأنواعه. ومن الدول الموقعة ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة، بينما امتنعت عن توقيع المعاهدة روسيا والصين والولايات المتحدة. ولن تدخل المعاهدة حيز التنفيذ حتى يتم التصديق عليها في خمسين دولة على الأقل.

أشاد وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله بالتوقيع على المعاهدة واصفاً إياها بأنها «اختراق تاريخي» وشدد على ضرورة الرقابة على تنقل الأسلحة في العالم. أما الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون فقد دعا مزيداً من الدول إلى التوقيع على المعاهدة.

وقال جون كيري وزير الخارجية الأمريكي أن بلده تنوي التوقيع على المعاهدة، وبرر تأخرها بضرورة الانتهاء من مطابقة ترجماتها الرسمية. يشار أن التصديق على المعاهدة من المرجح أن يتلكأ التصديق عليها في الكونغرس في حال توقيع الولايات المتحدة عليها.

أما روسيا والصين فلديهما تحفظات حول صياغة بعض بنود المعاهدة، ولذلك امتنعتا عن التصويت حين إقرارها في الجمعية العامة، ومن المستبعد أن توقعاها قريباً.

تنظم معاهدة تجارة الأسلحة التجارة العالمية بمختلف الأسلحة والذخائر التقليدية سعياً إلى المزيد من الشفافية في هذا المجال، وتطالب بتوفير ضمانات أن الأسلحة المباعة لن تصل إلى أيدي المجموعات الإرهابية ولن تستخدم لخرق حقوق الإنسان.

تم إقرار المعاهدة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في أبريل الماضي بأغلبية ساحقة بعد سنوات طويلة من المفاوضات، حيث عارضتها إيران وسوريا وكوريا الشمالية، وامتنع 23 وفداً عن التصويت، بينها إندونيسيا وروسيا والصين ومصر والهند.

أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg