رضوان يدعو الأمة لدعم مسيرة القرآن في فلسطين وكسر حصار غزة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 15 نوفمبر 2016



أخبار ذات علاقة



دعا إسماعيل رضوان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشعوب العربية والأمة الإسلامية إلى دعم مسيرة القرآن الكريم والمقاومة في فلسطين وكسر حصار غزة.

جاءت تصريحات رضوان خلال مهرجان حاشد أقامته حركة حماس في مدينة دير البلح كرمت فيه 1500 من حفظة القرآن الكريم وحمل عنوان "أهل القرآن للأقصى تيجان وللنصر عنوان"، وحضره آلاف المواطنين.

وأضاف: "انتصر القرآن على البغي والعدوان الصهيوني في معركة حجارة السجيل التي تتزامن ذكراها مع حفل اليوم، وطريق المقاومة هو الطريق الأقصر لتحرير أقصانا وأسرانا من العدو الصهيوني".

وأشاد رضوان بتخريج ثلة جديدة من حفظة كتائب الله في دير البلح وسط قطاع غزة، مؤكداً أن المقاومة هي طريق تحرير الأقصى والأسرى على يد جيل يحفظ القرآن.

وعدّ القيادي بحماس ليلة الاحتفال بتخريج 1500 حافظ لكتاب الله وأجزاء منه بأنها ليلة من أجمل ليالي فلسطين، محذراً من خطورة عدوان الاحتلال الذي منع الأذان في مدينة القدس.

وتابع: "الاحتلال يلعب بالنار ويحول الصراع إلى صراع ديني، ونحن ندعو لدعم صمود أهل القدس والضفة وتطويره على طريق التحرير، وعلى العالم العربي والإسلامي الدفاع عنهم.. الاحتلال  دمّر مساجد وبيوت ومدارس غزة إلا أنه فشل في تدمير العقيدة.. سنستمر بمسيرة القرآن والإعداد حتى تحرير أقصانا وأسرانا، ودير البلح نموذج شاهد".

كما وعد دياب الجرو القيادي في حركة حماس أهالي مدينة دير البلح بتخريج ثلة جديدة من حافظي القرآن الكريم العام المقبل، معرباً عن فخره بازدياد عدد حفظة القرآن من 60 إلى 200 خلال السنوات العشر الماضية.

وأضاف في كلمته: "في 10 سنوات ازداد عدد حلقات القرآن من 40 إلى 120 ، وهذه جهود دار القرآن الكريم ووزارة الأوقاف وحركة حماس وجمعية الشابات المسلمات، وطوال العام الماضي اجتهدوا واليوم نحصد ثمرة جهدهم".

وأشار أن حفل دير البلح هدفه نشر ثقافة القرآن وإشاعة روح التنافس وتحريك مشاعر الغبطة، داعياً أولياء الأمور لإلحاق أبنائهم بحلقات القرآن.

وتابع: "سنعمل على أن يكون لدينا 1000 حافظ في السنوات القادمة ليكون في كل أسرة من يحفظ القرآن فهو روح الأمة وكرامتها".

مصادر[عدل]