رئيس وزراء سوريا ينجو من محاولة اغتيال

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 29 أبريل 2013


أخبار ذات علاقة

نجا رئيس وزراء سوريا وائل الحلقي صباح اليوم الإثنين من محاولة اعتيال بسيارة مفخخة انفجرت لحظة مرور موكبه في منطقة المزة بدمشق حين كان متوجهاً من بيته إلى اجتماع مجلس الوزراء. وأسفر التفجير عن 12 قتيلاً على الأقل، يقال أن بينهم اثنان من مرافقي رئيس الوزراء، وأكثر من 15 جريحاً بالإضافة إلى أضرار مادية في المنطقة. وبدد التلفزيون السوري الرسمي الإشاعات حول مقتل رئيس الوزراء بعد أن بث اجتماعاً له في رئاسة الوزراء أدان الحلقي خلاله «التفجير الإرهابي».

انفجرت في التاسعة من صباح اليوم (6:00 ت‌ع) سيارة مفخخة كانت مركونة في منطقة المزة في غرب دمشق على تقاطع طرق قرب حديقة ابن رشد ومدرسة أثناء مرور موكب رئيس الوزراء وائل الحلقي من بيته متوجهاً إلى عمله. وبلغت الحصيلة الأولية للقتلى أربعة أشخاص وعدد من الجرحى، ولحقت أضرار بالسيارات والحافلات المجاورة، وأكدت وكالة الأخبار السورية الرسمية «سانا» أن الحلقي لم يصب بأذى.

ووسط الإشاعات حول المقتل المحتمل لرئيس الوزراء عرض التلفزيون السوري اجتماعاً للجنة الاقتصادية حضره الحلقي اعتبرته بعض وسائل الإعلام دليلاً غير مقنع على نجاته لأنه لم يتحدث عن التفجير، ولو أنه ذكر تاريخ اليوم، ما يرجح أن التصوير حقيقي. وأدان الحلقي لاحقاً التفجير الإرهابي وقال أنه دليل على إفلاس الإرهابيين والقوى الداعمة لهم على خلفية النجاحات التي يحققها الجيش العربي السوري ميدانياً.

تقع في منطقة المزة سفارات عدد من الدول وعدد من المؤسسات الحكومية، ويقطن فيها عدد من الشخصيات السياسية، ولذلك فهي تتصف بحضور أمني كثيف وحراسة مشددة.




مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg