حملة شبابية بغزة احتجاجًا على مشروع قانون منع رفع الأذان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأثنين 21 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة


أطلق ناشطون بغزة، اليوم الاثنين، حملة شبابية؛ احتجاجًا على مشروع قرار منع رفع الأذان في القدس والأراضي المحتلة، بدأت بحملة للتغريد عبر وسم #خطر_في_القدس.

وقال مصطفى صرصور مدير "منظومة شبابي الإعلامية" إن الهدف من الحملة هو التعبير عن الاحتجاج والإدانة الكبيرين لهذا القرار، ودعوة الشباب الفلسطيني للمشاركة في رفضه.

وشدد الناشط الشبابي في حديث لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، على وجوب مشاركة الشباب في نصرة القدس والمسجد الأقصى، خاصة بعد قرار الاحتلال الأخير بمنع رفع الأذان.

وبين صرصور أن يوم الخميس المقبل سيشهد مسيرة شبابية سيشارك خلالها أئمة مساجد وقساوسة تتجه نحو كنيسة (صفران يوس)، وسيُدق خلالها جرس الكنيسة مع رفع الأذان.

وكانت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع الصهيونية صادقت، الأحد الماضي، على مشروع قانون يفرض قيودًا على استخدام مكبرات الصوت في رفع الأذان بالقدس والأراضي المحتلة.

وبعد تحرك عدد من النواب العرب في الكنيست الصهيوني، وتحفّظ وزير الصحة الصهيوني، على مشروع القانون، حال ذلك دون تقديمه للتصويت، غير أن نوابًا عربًا حذروا من أن مشروع القانون قد يطرح من جديد.

وشهد الشارع الفلسطيني موجة من الغضب بالإضافة للإدانات العربية والإسلامية الواسعة المنددة بقانون منع الأذان.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg