جماعة العدل والإحسان تنتخب محمد عبادي أميناً عاماً لها

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 25 ديسمبر 2012


أخبار ذات علاقة

أعلنت جماعة العدل والإحسان شبه المحظورة في المملكة المغربية في مؤتمر صحفي أمس الإثنين عن انتخاب محمد عبادي أميناً عاماً للمنظمة خلفاً لمرشدها العام عبد السلام ياسين الذي توفي في 13 ديسمبر الجاري، كما تقرر تعيين فتح الله أرسلان نائباً له. لن يحمل محمد عبادي لقب المرشد الذي سيبقى محصوراً بالراحل عبد السلام ياسين. وتم انتخاب الأمين العام ونائبه لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد.

وصرح رئيس مجلس الشورى للجماعة عبد الكريم العلمي: «قررنا أن نحتفظ بلقب المرشد العام للأستاذ المؤسس عبد السلام ياسين، وإطلاق لقب الأمين العام على المسؤول الأول للجماعة»، وأشار إلى أن الانتخابات جرت بحضور 98.9% من أعضاء مجلس الشورى، وهم الذين اقترحوا المرشحين، ثم تم حصر المنافسة بين محمد عبادي وفتح الله أرسلان وفاز الأول بمنصب الأمين العام والثاني بمنصب نائبه.

وشدد الأمين العام المنتخب في مؤتمر صحفي بعد انتخابه على التزام الجماعة بالمبادئ التي وضعها المرشد العام منذ تأسيسها، ولخصها بثلاثة عبارات: «لا للعنف، لا للسرية، ولا للتبعية الخارجية». وأكد أن الجماعة ستركز على محاربة الظلم والفساد بالوسائل السلمية، وقال أنها ستكون عامل استقرار في البلاد وليس عامل فتنة وتشويش، ودعا «كل الفضلاء وكل الغيورين على هذا البلد» إلى التعاون مع الجماعة في تحقيق أهدافها.

من جانبه، استبعد نائب الأمين العام فتح الله أرسلان أن تسعى الجماعة إلى الحصول على ترخيص حزب سياسي من السلطات المغربية لأنها تتوقع أن يُرفض هذا الطلب بالتأكيد.

وأكد أعضاء جماعة العدل والإحسان على الاستمرار بنهجها بفضل اعتمادها على مبدأ الشورى، وأشاروا أن انتخاب الأمين العام دليل على سقوط الادعاءات بأن مصير الجماعة يعتمد بالكامل على قائدها.

ومحمد عبادي أحد مؤسسي جماعة العدل والإحسان مع مرشدها العام عبد السلام ياسين، وقد درّس اللغة العربية والتربية الإسلامية وخطب في عدة مساجد واعتقل مراراً، وتقول المصادر في الجماعة أنه متابع في سبعة ملفات.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg