تلوث الهواء من أهم أسباب الشيخوخة المبكرة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 27 مايو 2017


أخبار ذات علاقة

كشفت دراسة أمريكية حديثة عن مخاطر جديدة لتلوث الهواء، تصيب الأطفال والمراهقين بشكل خاص، وتجعلهم عرضة للإصابة بالشيخوخة المبكرة، ولا سيما في المناطق التي تلوثها عوادم السيارات، ومناطق الزحام المروري.

وأوضح فريق بحثي من جامعة "كاليفورنيا" الأمريكية، أن الفئات العمرية في العقدين الأول والثاني، الذين يتعرضون لمستويات عالية من التلوث، سيعانون بشكل مباشر من تلف الحمض النووي، الذي يسبب نقص طول منطقة "التيلومير".

ووفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن نقص طول منطقة "التيلومير" هو السبب الرئيس لشيخوخة الخلايا، نتيجة تلف الحمض النووي، التي يسببها التعرض لمستويات عالية من التلوث البيئي.

الصحيفة نقلت عن الدكتور جون بالميس، وهو أحد أعضاء الفريق البحثي، أن "التيلوميرات" هي عبارة عن منطقة من تسلسل نووي كثير التكرار، يكون عند نهاية الصبغيات، واصفاً إياها بالقبعات التي ينتهي بها حبل الحمض النووي، لحماية الكروموسومات لدينا.

وأكد الفريق البحثي أنه توصل إلى هذه النتائج بعد دراسة شملت 14 حالة من الأطفال والمراهقين، الذين يعيشون في مدينة "فريسنو" في ولاية "كاليفورنيا"، والتي تعد ثاني أكثر المدن تلوثاً في الولايات المتحدة.

وكانت آخر الإحصائيات التي رصدتها منظمة الصحة العالمية، قد أشارت إلى أن تلوث الهواء يتسبب في وفاة 3 ملايين و700 ألف شخص حول العالم سنوياً.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg