بحر: الأذان سيصدح في كل فلسطين رغم أنف الاحتلال

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 15 نوفمبر 2016



أخبار ذات علاقة



قال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر، اليوم الثلاثاء، إن الأذان سيصدح في كل ربوع فلسطين رغم أنف الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح بحر، في بيان صحفي أصدره اليوم الثلاثاء، أن قرار الاحتلال بمنع الأذان في مساجد القدس المحتلة وتشريعات الكنيست بهذا الخصوص "تأتي ضمن سياسته تهويد القدس وطمس الوجود العربي والإسلامي هناك.

وأكد البرلماني الفلسطيني أن كل هذه المحاولات الإسرائيلية ستبوء بالفشل التام أمام صمود وتحدي أبناء الشعب الفلسطيني في القدس وأراضي الـ 48 المحتلة.

وقال بحر: "ليرحل عن أرضنا كل من لا يرغب بسماع الأذان؛ ففلسطين وقف إسلامي، وسيصدح الأذان في كل فلسطين رغم قرارات الاحتلال والكنسيت".

وتوجه بالتحية لأعضاء الكنيست العرب الذين تحدوا القرار بالقول والفعل، داعياً أهل القدس والمرابطين إلى التصدي لهذه القرارات العنصرية والعمل على إفشالها بشتى السبل.

وأكد بحر أن استمرار الكنيست بإصدار تشريعات عنصرية دون معاقبة يحتم على الاتحادات البرلمانية الدولية شطبه من عضويتها وطرده بشكل كامل، مطالباً الاتحادات البرلمانية الدولية باتخاذ خطوات عملية وفعلية إزاء القرارات والتشريعات العنصرية التي يتخذها الكنيست بحق الشعب الفلسطيني.

وشدد على أن "هذه القرارات والتشريعات الصهيونية تعد تحديًا سافر لأمتنا الإسلامية والعربية واستهتارًا فاضحًا بردّة فعلها إزاء ذلك"، مطالباً الشعوب العربية والإسلامية بالتحرك الفوري والعاجل لنصرة القدس والمسجد الأقصى.

مصادر[عدل]