انشقاق رئيس مجلس الوزراء عن نظام الأسد والمجلس الوطني يرحب

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 6 أغسطس 2012


أخبار ذات علاقة

أعلن اليوم الاثنين محمد عطري المتحدث باسم رياض فريد حجاب رئيس الوزراء السوري السابق في بيان أذاعته قناة الجزيرة الإخبارية أن رياض حجاب انشق عن نظام الرئيس بشار الأسد وأنه انضم إلى المعارضة ونقل المتحدث عن حجاب قوله «أعلن اليوم انشقاقي عن نظام القتل والإرهاب واعلن انضمامي لصفوف ثورة الحرية والكرامة واعلن اني من اليوم جندي من جنود هذه الثورة المباركة».

وقال التلفزيون السوري أن حجاب أقيل من منصبه ولكن صرح مصدر رسمي في عمان أن حجاب انشق وتوجه إلى الأردن كما قالت المعارضة السورية أن حجاب انشق ولجأ إلى الأردن برفقة وزراء وضباط في الجيش.

وقال المتحدث عطري في البيان الذي تلاه «هذه العملية خطط لها منذ أكثر من شهرين ونيف من اجل أن يتم إيصال رئيس الوزراء السوري الذي انحاز إلى ثورة الحرية والكرامة منذ بدء هذه الثورة لكن هذا النظام المجرم قام بتخيير الأستاذ رياض عبد الرؤوف حجاب إما أن يقتل وإما أن يقبل بهذا المنصب». وقال أيضاً «في هذا الوقت الحرج لم يكن أمام الأستاذ رياض حجاب إلا أن يقبل ولكنه اخذ على عاتقه أن يقبل بهذا المنصب لكي بإذن الله يكون هو من سيقلب ظهر المجن على هذا النظام وهو من سيقسم ظهر النظام» وأضاف «منذ الأيام الأولى لتعيينه رئيس وزراء بدأ بالتخطيط كيف سينشق وكيف سيهزم وسيكسر هذا النظام بانشقاقه. هذا الانشقاق اليوم هو أعلى انشقاق سياسي وعسكري في سوريا. رئيس وزراء سوريا يعني ثاني اقوى شخصية في البلد في الدول التي تحترم نفسها» كما أكد أنه «تم الترتيب مع الجيش السوري الحر منذ أشهر لكي يقوم بتأمين الأستاذ رياض حجاب إلى مكان آمن يعلن فيه انشقاقه ويكون به حرا مستقلا يقول ما يشاء بتأييد هذه الثورة. وبعد ان تمت العملية بحمد الله والان الأستاذ رياض حجاب في مكان آمن وفي أيدي أمينة هو وعائلته» ودعا المترددين إلى الانشقاق قائلاً «الآن انشقاق الأستاذ رياض هو مفتاح لجميع الشرفاء في سوريا. عليكم أن تنشقوا. انشقاق بمثل هذا الحجم حصل وآمن فلا تخافوا. انشقوا عن هذا المنظام المجرم».

ومن جهته رحب عبد الباسط سيدا رئيس المجلس الوطني السوري بانشقاق رئيس الوزراء حيث قال في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس اليوم الاثنين «نرحب بانشقاق السيد رئيس الوزراء وبكل الانشقاقات سواء العسكرية أو المدنية. هذه إشارة على أن النظام يتآكل من الداخل ونؤكد أنها بداية النهاية». وقال أيضاً «نقول للجميع إنها ساعة الحسم، لا بد من تحديد المواقف، هذا النظام لم يعد له إلا القتل لغة يخاطب بها الشعب. هنا نتوجه بصورة خاصة للأخوة في الطائفة العلوية الكريمة والمسيحيين لنقول لهم أن سوريا المستقبل ستكون للجميع».

وبعد هذا الإعلان أصدر الأسد مرسومين يقضي الأول بإقالة رياض فريد حجاب من منصبه كرئيس مجلس الوزراء في جاء في القرار الثاني تكليف المهندس عمر إبراهيم غلاونجي بمهام رئاسة مجلس الوزراء بشكل مؤقت إضافة إلى مهمته كوزير للإدارة المحلية.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg