المتمردون ينسحبون من وزارة الإعلام في أسمرة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 22 يناير 2013


أخبار ذات علاقة

وردت اليوم الثلاثاء أخبار من مصادر دبلوماسية في أسمرة عاصمة إرتريا أن المتمردين الذين استولوا أمس على مبنى وزارة الإعلام قد أخلوا سبيل موظفي الوزارة المحتجزين في المبنى وانسحبوا منه، وعادت الحياة في العاصمة إلى الهدوء واستأنفت الإذاعة والتلفزيون الرسمية برامجها منذ مساء أمس. ولم تُعرف هوية العسكريين الذين احتلوا وزارة الإعلام ولا مصيرهم اللاحق. والتزم الإعلام الرسمي في إرتريا الصمت حول الحادثة.

واتفقت المصادر في أن المتمردين قد أطلقوا سراح الموظفين المحتجزين في الوزارة وتركوا المبنى، وأن البث الإذاعي والتلفزيوني عاد يعمل كالمعتاد بعد أن انقطع أمس عندما أجبر المتمردون رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون على تلاوة بيان يطالب بتفعيل دستور 1997 والإفراج عن السجناء السياسيين.

وفي تعليق رسمي وحيد قال يمان غيربريسميكيل مدير مكتب رئيس الدولة أن الأوضاع في العاصمة هادئة، بينما رفض سفير أرتريا إلى الاتحاد الأفريقي بإدلاء أي تصريحات لوكالة فرانس برس قائلاً: «لا أريد إعطاء أي مصداقية لمعلومات سخيفة وسافلة».

أما موقع «أواتي.كوم» التابع للمعارضة الأرترية في الخارج فقال أن المواجهة انتهت بعد أن قبلت السلطات تنفيذ مطالب المتمردين الذين سلموا أنفسهم. وقال الموقع نفسه أن قائد المتمردين هو العقيد صالح عثمان الذي شارك في حرب الاستقلال ويعتبر من أبطال الحرب الحدودية مع أثيوبيا.

ولا توجد تأكيدات مستقلة للأنباء بسبب غياب الصحافة المستقلة في أرتريا.

أخبار ذات الصلة[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg