القضاء الفرنسي يقرر الإبقاء على طارق رمضان قيد الاعتقال

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 4 فبراير 2018


أخبار ذات علاقة


قال مصدر في مكتب الادعاء إنه تقرر يوم الجمعة الماضي استمرار الاحتفاط بالأكاديمي السويسري طارق رمضان أستاذ الدراسات الإسلامية في فرنسا وتم إبلاغه بأنه سيجرى له تحقيق تام في اتهامات بالاغتصاب نفاها رمضان. وكان طارق قد حصل على إجازة مؤقتة في نونبر من منصبه في جامعة أكسفورد البريطانية.

وكانت تقدمت سيدة تدعى هند عياري في 20 أكتوبر الماضي، بشكوى في فرنسا ضد طارق رمضان تتهمه فيها باغتصابها والاعتداء عليها جنسيا. وقدمت الشكوى إلى النيابة العامة في مدينة روان في شمال غرب فرنسا حيث تقيم المشتكية، التي تبلغ من العمر 40 عاما، وهي حاليا رئيسة جمعية تعنى بحقوق المرأة المسلمة. وتتضمن الشكوى، حسب ما ورد في النص اتهامات بارتكاب "جرائم اغتصاب واعتداءات جنسية وأعمال عنف متعددة وتحرش وتهديد".

وكانت هند العياري قد وصفت حادثة الاغتصاب بكتابها المسمى "أخترت أن أكون حرة" وقد استخدمت اسم "زبير" كناية عن طارق رمضان في الكتاب. وقد رد طارق رمضان عبر محاميه المحامي ياسين بوزرو في بيان، حيث أكد أن موكله "ينفي قطعيا هذه المزاعم (..) وسيتم رفع دعوى بتهمة الافتراء امام مدعي عام الجمهورية في روان (شمال غرب فرنسا) الاثنين". وعلق العديد من القراء على هذا الخبر بأنه يدخل ضمن الحملة العدائية لجهات أوروبية تجاه رمضان وأفكاره الإسلامية وأنها تدخل ضمن حمى الإسلاموفوبيا.

وتعهد طارق رمضان بإقامة دعوى قضائية بالتشهير ضد المرأتين اللتين أدت اتهاماتهما بالاغتصاب إلى تحقيق قضائي أولي. وأدى الإعلان الأخير بشأن محاكمته إلى تحويل هذا التحقيق المبدئي إلى تحقيق كامل ومفتوح، إذ أن هدف القضاة الفرنسيين هو تحديد ما إذا كان رمضان يجب أن يحاكم أم أن تتم تبرئته. وفي فرنسا، يعني بدء تحقيق كامل أن النتائج الأولية تبرر مواصلة التحقيق من جانب قضاة التحقيق، ولكن هذا لا يعني أن المسألة من المؤكد ستحال إلى المحاكمة.

وكان رمضان وبعد توقيفه مدة يومين قد نُقل صباح الجمعة الماضي إلى نيابة باريس، بحسب مصادر متطابقة. وفتح تحقيق قضائي بتهمة "الاغتصاب واغتصاب شخص ضعيف" ضده فطالب القضاء بوضعه قيد الحبس الاحتياطي. وعين ثلاثة قضاة، في مؤشر إلى تشعب القضية أو اتساع التحقيقات المتصلة، على ما أفادت المصادر. وبعيد ظهر الجمعة توجه محاميا طارق رمضان، ياسين بوزرو وجولي غارنييه إلى فرع التحقيق في قصر العدل في باريس حيث جرت الجلسة.

Wikipedia
اقرأ عن طارق رمضان في ويكيبيديا العربية، الموسوعة الحرة.





مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg