الرئيس اليمني هادي يغادر منزله بصنعاء بعد أسابيع من الإقامة الجبرية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 21 فبراير 2015


أخبار ذات علاقة

قال شهود ومصدر سياسي إن الرئيس اليمني السابق عبد ربه منصور هادي غادر منزله يوم السبت لأول مرة منذ أن داهم الحوثيون المنزل في أواخر يناير كانون الثاني ووضعوه قيد الإقامة الجبرية وتوجه إلى مسقط رأسه عدن.

ولم يتضح على الفور ماذا إذا كان الحوثيون - الذين حاصروا مقر إقامة هادي الشخصي والقصر الرئاسي في صنعاء الشهر الماضي- قد أطلقوا سراحه من الإقامة الجبرية أو أنه تمكن من الهرب.

وقال مصدر سياسي كبير لرويترز إن الأمم المتحدة التي أشرفت على التوصل لاتفاق جديد لتقاسم السلطة بين الحوثيين والأحزاب اليمنية الأخرى يوم الجمعة ساعدته في السفر إلى عدن.

وقال شهود إن المسلحين الحوثيين نهبوا مقر إقامة هادي بعد أن غادره.

في حين أكدت مصادر لرويترز أن الرئيس السابق وصل إلى منزله في منطقة خور مكسر في عدن.

وفي سياق منفصل قال ناشطون إن المقاتلين الحوثيين فتحوا النار في وقت سابق يوم السبت على متظاهرين في مدينة إب بوسط البلاد فقتلوا شخصا وجرحوا آخر.

وتجمع المتظاهرون في إحدى ساحات المدينة احتجاجا على دور الحوثيين في الإطاحة بالحكومة اليمنية الشهر الماضي.

وبعد اطلاق النار خرج آلاف إلى الشوارع للاحتجاج. وقال شهود إن الحوثيين ينشرون المزيد من قوات الأمن ردا على ذلك.

وأعلن وسيط الامم المتحدة في اليمن جمال بن عمر يوم الجمعة أن الأطراف المتصارعة اتفقت على تشكيل مجلس انتقالي لحكم البلاد والسماح للحكومة بأن تستمر في العمل بمشاركة من الأحزاب الأخرى.

ويخشى الغرب أن تتيح الاضطرابات في اليمن الفرصة أمام تنظيم القاعدة في جزيرة العرب لتدبير المزيد من الهجمات على أهداف دولية.

وفي محافظة شبوة قال سكان إن طائرة دون طيار قصفت في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة سيارة كانت تقل أشخاصا يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل.

وقال السكان إن السيارة التي استهدفتها الغارة كانت تتحرك في منطقة وادي الحوطة بشبوة. وشاهدوا النيران تتصاعد من السيارة وسمعوا أصوات انفجارات صغيرة منها بعد الغارة.

واعترفت الولايات المتحدة بأنها تشن غارات بطائرات بدون طيار على أهداف للمتشددين في اليمن لكنها لا تعلق على هجمات بعينها. وأثارت الهجمات التي يروح ضحيتها مدنيون في بعض الأحيان غضب العديد من مواطني اليمن. وهادي يعتبر مؤيدا لشن هجمات الطائرات بدون طيار على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.


مصادر[عدل]