الاحتلال الإسرائيلي "يطرد" أحد ضباطه لهروبه من مكان عملية بالقدس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 20 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة



عزل جيش الاحتلال الصهيوني ضابطًا "إسرائيليًّا" من منصبه في أعقاب هروبه من العملية الاستشهادية التي نفّذها الشهيد مصباح أبو صبيح في مدينة القدس في تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

وذكر موقع صحيفة "هآرتس" العبري اليوم الأحد، أن ضابطًا "إسرائيليًّا" كان مسلّحًا لحظة تنفيذ مصباح أبو صبيح عملية إطلاق نار في حي الشيخ جراح، والتي استهدفت عددًا من المستوطنين وأحد الضباط "الإسرائيليين"، ورغم ذلك هرب من المكان دون رد فعل منه.

وأضافت أن الجيش الإسرائيلي وعقب التحقيق في سلوك هذا الضابط، طرده من منصبه في أعقاب هروبه من المكان، وتصرّفه بعكس ما كان متوقّعًا منه.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، قد تناقلت شريطًا مصوّرًا يُظهر عملية الشهيد أبو صبيح ولحظة هروب أحد عناصر الاحتلال من المكان.

يذكر أن الشهيد مصباح أبو صبيح، قد نفّذ عمليتي إطلاق نار من داخل مركبته التي كان يستقلها قرب "القيادة القُطرية" التابعة للاحتلال، ونفّذ أخرى في مكان قريب منها في حي الشيخ جراح يوم الأحد الموافق 09 تشرين أول/ أكتوبر 2016، وشرع بإطلاق الرصاص صوب المستوطنين والقوات "الإسرائيلية".

وقُتل في العملية صهيونيّان، أحدهما شرطي من وحدة "اليسام"،  كما أصيب ستة آخرون بجراح متفاوتة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg