الأردن: أي قرار "إسرائيلي" بخصوص الأذان في المسجد الأقصى "باطل"

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 15 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة


قالت وزارة الأوقاف الأردنية، اليوم الثلاثاء، إن أي قرار يصدر عن الاحتلال "الإسرائيلي" بخصوص الأماكن المقدسة في مدينة القدس، بما فيها منع رفع الأذان، باطل ولا يؤخذ به.

وأوضح مساعد أمين عام وزارة الأوقاف، عبد الله العبادي، في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية "بترا"، أنه وبموجب القوانين الدولية لا يجوز للمحتل إجراء أي تغيير تاريخي على المدينة التي يحتلها.

وشدد على أن القوانين الدولية تُؤكد إبقاء الأمور على حالها في المدينة المحتلة، دون السماح بإحداث تغييرات عليها، "ما يؤكد أن أي قرار "إسرائيلي" تجاه القدس هو قرار باطل ولا يعتد به؛ كونها تقع تحت الاحتلال"، بحسب قوله.

وأكد العبادي أن رفع الأذان من مآذن الأقصى الشريف "صدح به الصحابي الجليل بلال بن رباح منذ تحرير الأقصى في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنهما، وما زال وسيبقى يرفع إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها".

وكانت اللجنة الوزارية "الإسرائيلية" لشؤون التشريع، قد صادقت يوم الأحد الماضي على مشروع قانون يفرض قيودًا على استخدام مكبرات الصوت في رفع الأذان.

وينص مشروع القانون، الذي يشترط أن يحصل على مصادقة الـ"كنيست" (برلمان الاحتلال) بثلاث قراءات، قبل أن يكتسب قوة القانون، على حظر تشغيل السماعات الخارجية بالمساجد في الأماكن المختلطة بين المسلمين واليهود والمسيحيين، وفق آلية تقدرها السلطات المحلية والشرطة.

وسيمنح مشروع القانون، في حال إقراره، الشرطة "الإسرائيلية" صلاحية استدعاء مؤذنين، وفرض غرامات مالية على المخالفين منهم.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg