اعتقال شاب ومواجهات خلال اقتحام الاحتلال الإسرائيلي قرية "مراح رباح" في فلسطين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 16 نوفمبر 2016



أخبار ذات علاقة




Font Awesome 5 solid bookmark.svg


اعتقلت قوات الاحتلال مساء الأربعاء (16-11) مواطناً بعد اقتحامها قرية مراح رباح جنوب شرق مدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة، فيما اندلعت مواجهات مع القوات التي اقتحمت القرية.

وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وداهمت منزل المواطن خليل قاسم الشيخ (38 عاماً)، وفتشته، قبل أن تعتقله ومصادرة مركبته الخاصة، وهو شقيق القيادي في حماس الأسير أحمد قاسم الشيخ.

وكانت قوات الاحتلال داهمت القرية عصراً واقتحمت عدداً من المنازل فيها، وأجرت استجواباً ميدانياً لعدد من المواطنين فيها من عائلة الشيخ، عرف من بينهم أحمد وسياف الشيخ، حيث كان يسأل ضباط الاحتلال المواطنين عن سيارة من نوع فيات.

وأضاف أن شبان القرية تصدوا لاقتحام قوات الاحتلال، ورشقوها بالحجارة والزجاجات الفارغة، وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والأعيرة المطاطية والقنابل الغازية، ما أدى إلى إصابة طفلة بتشنجات نتيجة سقوط قنبلة غازية داخل فناء منزلها.

ومنذ نحو أسبوعين تبحث قوات الاحتلال عن سيارة من نوع "فيات بونتو"، تزعم أن مقاومًا فلسطينيًّا أطلق منها النار تجاه مركبات المستوطنين قرب مستوطنة مجدال عوز، بين بلدتي بيت أمر وحلحول شمال الخليل، حيث شنت قوات الاحتلال بعدها حملة اعتقالات كبيرة في صفوف المواطنين في قرى شمال الخليل وجنوب بيت لحم للبحث عن المنفذ، وما يزال عددٌ من المعتقلين يخضعون للتحقيق في مراكزه المنتشرة في المسكوبية والجلمة وعسقلان.

مصادر[عدل]