أكثر من 200 قتيل في مجزرة التريمسة بسوريا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الخميس 12 يوليو 2012


صرح الناطق باسم قيادة الجيش السوري الحر المشتركة في الداخل بحصيلة أولية لا تقل عن 200 قتيل نتيجة مجزرة التريمسة في بلدة بريف حماة في سوريا.

وقد تعددت الوسائل التي قتل فيها ضحايا المجزرة وفق الجيش الحر، ما بين قصف بلدة التريمسة واجتياحها وتنفيذ إعدامات جماعية وحرق للمدنيين والأهالي. وشمل ذلك إعدام عائلات كاملة من أهالي البلدة ذبحاً بالسكاكين، ويقوم الناشطون حالياً بتمشيط المنازل والمزارع المحيطة بالبلدة بحثاً عن جثث المزيد من الضحايا.

وبلغ عدد الضحايا كحصيلة أولية 17 قتيلاً، ثم أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بسقوط أكثر من 100 قتيل، بينهم 30 موثقون بالأسماء. وأخيراً أفاد تقرير الجيش الحر بأكثر من 200، ولا زال العدد مرشحاً للارتفاع أكثر.

وقد اتهمت المعارضة الجيش السوري وميليشات الشبيحة بتنفيذ المجزرة. وقال المرصد السوري أن المجزرة بدأت بقصف واجتياح للبلدة باستخدام الدبابات والمروحيات، وقاوم مسلحون من الجيش الحر الاجتياح، ثم وقعت المجزرة بعد دخول القوات النظامية إلى البلدة.

من جهة أخرى قالت وكالة الأنباء الرسمية سانا أن الجهات الأمنية المتخصة دخلت البلدة بعد مناشدات من الأهالي، وتمكنت من "إلحاق أضرار فادحة" بالمجموعات المسلحة بها، حسب الوكالة، كما قالت أن الجيش غنم الكثير من عتاد هذه المجموعات.


المصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg