أعمال شغب عنيفة بفرنسا خلال احتفالات العيد الوطني

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 17 يوليو 2017


أخبار ذات علاقة

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية عبر المتحدث الرسمي للوزارة بيير هنري، مساء السبت الماضي، أن قوات الأمن أوقفت 386 شخصاً في عموم البلاد خلال أعمال شغب وقعت في خلال احتفالات البلاد بالعيد الوطني الجمعة.

وأشار هنري، في تصريح صحفي، أن 897 سيارة أضرم فيها النيران، أمس، بعموم البلاد، فضلاً عن توقيف رجال الشرطة 386 شخصا في أعمال الشغب.

ولفت المتحدث إلى أن الشرطة رفعت الإجراءات الأمنية إلى أعلى المستويات، أمس، بتعليمات من وزير الداخلية، جيرارد كولومب.

وعدّ أنه بفضل تلك الإجراءات الأمنية انخفضت نسبة أعمال الشغب خلال هذا العام بالمقارنة مع العام الماضي.

وأكد هنري إصابة 13 عنصر شرطة في أعمال الشغب.

جدير بالذكر أن مدينة نيس الفرنسية شهدت، في 14 يوليو(تموز) 2016، هجوما إرهابيا أثناء الاحتفالات بالعيد الوطني للبلاد أو ما يسمى بـ "يوم الباستيل"، وأسفر عن مقتل 86 شخصا.

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا أعلنت حالة الطوارئ في عموم البلاد بعد سلسلة هجمات إرهابية شهدتها العاصمة باريس في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، راح ضحيتها 130 شخصا.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg