أسانج يطلب اللجوء السياسي في سفارة الإكوادور بلندن

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 20 يونيو 2012


جوليان أسانج في سنة 2010 (صورة أرشيف).
المصدر: Adam Feuer

لجأ جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس المقيم حالياً قيد الإقامة الجبرية في لندن إلى سفارة الإكوادور أمس الثلاثاء طالباً منحه حق اللجوء السياسي وقضى ليلته فيها بينما اتصلت السفارة بالحكومة في كيتو. وتأتي هذه الخطوة بعد أن رفضت المحكمة العليا للمملكة المتحدة الأسبوع الماضي للمرة الثانية طلب استئناف بعدم ترحيله إلى السويد التي تطلبه للتحقيق في تهم جنسية ضده.

وتجمع أمام سفارة الإكوادور مؤيدو أسانج يطالبون بإطلاق سراحه بالإضافة إلى صحفيين يتصيدون أخباره وبعض الفضوليين. وبعد ساعات أصدرت سفارة الإكوادور بياناً بأنها تتصل بحكومتها للنظر في طلب أسانج. وأصدر أسانج تصريحاً يشكر فيه حكومة الإكوادور على قبولها دراسة طلبه.

وأكد وزير خارجية الإكوادور ريكاردو باتينيو أن الحكومة تدرس طلب أسانج حالياً. وكان نائب وزير الخارجية قد اقترح في السنة الماضية منح أسانج حق الإقامة في الإكوادور، ولكن رئيس الإكوادور رافاييل كوريا عارض الفكرة آنذاك.

أفادت الشرطة البريطانية أنها لا تستطيع اعتقال أسانج ما دام على أرض السفارة، ولكنه خالف شروط الكفالة التي أطلق سراحه بموجبها، والتي تقضي بوجوده في مسكنه بين الساعة 22:00 والساعة 8:00 من كل يوم.

ويخشى أسانج أن السويد قد تسلمه بدورها إلى الولايات المتحدة التي تنوي محاكمته بسبب نشره لأعداد ضخمة من وثائق سرية أمريكية على موقع ويكيليكس، ومن المحتمل أن يُحكم عليه بالإعدام. واتهم أسانج، وهو مواطن أستراليا، حكومته بالتخلي عنه؛ بالمقابل وعدت رئيسة وزراء أستراليا جوليا غيلارد أن أستراليا ستقدم الدعم القنصلي لأسانج وستعارض تسليمه إلى الولايات المتحدة.

ينفي أسانج تهم الاغتصاب الموجهة إليه ويصفها بالسياسية. ولديه حالياً حق اللجوء إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان حتى 28 يونيو الحالي، وإن لم يتقدم إلى المحكمة حتى ذلك الوقت تبدأ إجراءات ترحيله إلى السويد.


 
لهذا الخبر تتمة
 
اقرأ: الإكوادور تمنح أسانج اللجوء السياسي، 16 أغسطس 2012
 




مصادر[عدل]

أخبار ذات الصلة[عدل]

«المحكمة العليا في بريطانيا ترفض طلب أسانج بعدم ترحيله إلى السويد» — ويكي الأخبار ، 30 مايو 2012



Bookmark-new.svg