"مؤسسة القدس الدولية": "منع الأذان" تطور عنصري إرهابي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأثنين 21 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة


قال مدير الإعلام في مؤسسة القدس الدولية، محمد أبو طربوش، إن مشروع قرار منع الأذان في القدس والأراضي المحتلة، تطور عنصري إرهابي، ودليل على السياسة العنصرية الإقصائية الصهيونية.

وعدّ أبو طربوش، في مقابلة عبر أثير إذاعة طريق الارتقاء، أن مشروع القرار يمثل خروجا على القوانين والمواثيق الدولية التي تكفلت بحماية المقدسات وحق الشعب الفلسطيني الديني والتاريخي فيها، الأمر الذي أكده قرار اليونسكو الأخير.

وأكد أن هذا تطور خطير يمس الحق بممارسة الشعائر الدينية والذي يخالف القانون الدولي الإنساني.

وقال أبو طربوش: "إن القانون الصهيوني يكشف حقيقة الاحتلال الذي يعادي المسلمين والمسيحيين في القدس وفلسطين المحتلة على حد سواء، ويحاول بشتى الطرق طمس المعالم الإسلامية والمسيحية في القدس وتغيير معالمها العربية التاريخية".

وثمّن مدير الإعلام في مؤسسة القدس الدولية حالة الوحدة والتضامن الإسلامي والمسيحي في القدس وفلسطين.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg