"فيسبوك" يحذف صفحة "شبكة فلسطين للحوار" للمرة الثالثة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 18 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة



حذف موقع "فيسبوك" صفحة "شبكة فلسطين للحوار"، للمرة الثالثة؛ في تكريس لسياسة حجب المحتوى الفلسطينية على شبكة التواصل الاجتماعي.

وقال أحمد خالد، أحد العاملين على صفحة الشبكة، لـ"المركز الفلسطني للإعلام": إن إدارة "فيسبوك"، اليوم الجمعة، حذفت الصفحة للمرة الثالثة على التوالي، بعدما وصل عدد المتابعين لها أكثر من 70 ألفا، وذلك دون إنذار أو إشعار بالحذف.

وتعد "شبكة فلسطين للحوار"، من كبريات ساحات الحوار على شبكة الإنترنت، وتختص في عرض القضية الفلسطينية.

وكانت إدارة "فيسبوك" حذفت في سبتمبر/ أيلول الماضي، صفحة الشبكة ضمن عمليات حجب موسعة طالت عددًا كبيرًا من الصفحات ذات المحتوى الداعم للمقاومة الفلسطينية، وضمنها حسابات سبعة من مدراء صفحة "المركز الفلسطيني للإعلام".

وسبق أن حذف "فيسبوك" صفحة الشبكة الرئيسة سابقا، بعد وصولها لأكثر من نصف مليون متابع، فيما وصل متابعو الصفحة قبل الحذف في المرّة الثانية لأكثر من 145 ألفًا.

وتقول إدارة شبكة فلسطين للحوار: إن إقدام "فيسبوك" على وقف صفحة الشبكة رغم التزامها بما يدّعي الموقع أنها شروط ومعايير، يؤكد أنه يستهدف الصفحة لذاتها تحت ذرائع واهية".

وكان "المركز الفلسطيني للإعلام"، اضطر لوقف النشر المؤقت عبر صفحته بعد حظر إدارة الفيس حسابات عدد من مدرائها، في خطوة عدّها مراقبون محاولة من موقع التواصل العالمي "محاصرة المحتوى الفلسطيني على الشبكة".

ويأتي استمرار "فيسبوك" في حجب المواقع والصفحات الفلسطينية، رغم الحملة التي نظمها ناشطون وصحفيون فلسطينيون قبل أسابيع احتجاجا على الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها إدارة الموقع العالمي بحق عدد من الصفحات الإخبارية الفلسطينية؛ تنفيذا لاتفاقها مع الاحتلال "الإسرائيلي".

وكانت إدارة "فيسبوك" اتفقت خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي مع سلطات الاحتلال الصهيوني على إزالة صفحات لشخصيات ومواقع إلكترونية فلسطينية على شبكة التواصل الاجتماعي بداعي "التحريض".

وكان المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان، قد أعرب عن قلقه البالغ من ممارسات بعض شركات الإعلام الاجتماعي في تقييد حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير على أساس تمييزي، والذي مثَّلهُ الاتفاق الأخير بين شركة "فيسبوك" والكيان "الإسرائيلي".

يذكر أن شبكة فلسطين للحوار تأسست عام 2000، كمنتدى حواري يتبع "المركز الفلسطيني للإعلام"، يتناول الشأن والقضية الفلسطينية بشكل خاص، والقضايا العربية والإسلامية بشكل عام، حيث يغلب عليها الطابع الإخباري-السياسي، لكنها تجمع في محاورها الثمانية مختلف المجالات الثقافية والأدبية والعلمية والتكنولوجية والفنية.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg