"فصائل": الاستقلال الحقيقي بالوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 15 نوفمبر 2016



أخبار ذات علاقة



أكدت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، على ضرورة إنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية في ذكرى إعلان وثيقة الاستقلال، لإعادة الاعتبار للمشروع الوطني الفلسطيني.

وأكدت المنظمة في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن "هذا الإعلان جاء ثمرة كفاح الشعب الفلسطيني وانتفاضته الباسلة عام 1987 بقيادة الممثل الشرعي والوحيد (في الإشارة إلى منظمة التحرير)، في وجه كل محاولات الطمس والتذويب والتوطين والتهويد والحلول ذات الطابع الاقتصادي أو دولة ذات الحدود المؤقتة".

وأشارت إلى أنه "وعلى الرغم من اعتراف كل الدول العربية والإسلامية والدول الصديقة بإعلان الاستقلال، لا يزال الاحتلال قائمًا حتى يومنا هذا"، مبينة: "إذ تسيطر إسرائيل على 85 في المائة من كل مساحة فلسطين التاريخية وترفض الانسحاب من الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967".

وأوضحت أن تجسيد الاستقلال الحقيقي يتمثل اليوم في إعادة الاعتبار للمشروع الوطني الفلسطيني الذي أقرته المجالس الوطنية الفلسطينية المتعاقبة، وأجمعت عليه الفصائل الفلسطينية، بما ينسجم وتضحيات الشعب، على مبدأ الشراكة الوطنية في إطار منظمة التحرير".

ولفتت إلى "إن إنجاز الاستقلال الحقيقي على أرض فلسطين لا زال يحتاج لمزيدٍ من التضحيات والكفاح، والنضال المستمر، والصمود لحماية المشروع الوطني بالثبات الملحمي والصمود البطولي على الأرض".

يُشار إلى أن يوم "الاستقلال الفلسطيني"؛ هو ذكرى إعلان الاستقلال الفلسطيني وإعلان قيام دولة فلسطين، بتاريخ 15 نوفمبر 1988 بالعاصمة الجزائرية "الجزائر"، حيث ألقى خطاب إعلان الدولة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

مصادر[عدل]