"حماس" تدعو الأمم المتحدة لتصويب خطيئتها وإنهاء الاحتلال

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 30 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة


دعت دائرة شؤون اللاجئين في حركة حماس الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى تصويب قرار التقسيم، والتكفير عن خطيئتهم تجاه الشعب الفلسطيني وضرورة العمل على إنهاء الاحتلال لأرض فلسطين.   وطالب بيان للدائرة، بمناسبة مرور 69 عاماً على ذكرى قرار تقسيم فلسطين، بضرورة النظر نحو آثار القرار التي نشهدها اليوم بمعاناة الفلسطيني في الشتات وحصار وعدوان في الوطن، وقتل وتشريد كما هو حال الفلسطينيين في سوريا اليوم.   ووصفت الدائرة في بيان لها، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، القرار رقم 181 لعام 1947 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالقرار الظالم الذي ساعد على منح الجزء الأكبر من فلسطين للصهاينة ليقيموا كيانهم الباطل.   وقالت إنّ هذا القرار الذي اكتسب صفة الدولية هو جريمة اقترفها المجتمع الدولي؛ تنفيذاً لوعد بلفور وزير خارجية بريطانيا عام 1917 بإقامة دولة لليهود على أرض فلسطين، كما أنه مهّد لقيام العصابات الصهيونية بارتكاب أبشع المجازر بحق الشعب الفلسطيني وترحيله عنوة من أرضه في عام النكبة 1948.   وعدّ البيان القرار حلقة من حلقات التآمر على قضية فلسطين، وعلى الشعب الفلسطيني ومصيره ومستقبله، وهو ما لا يمكن أبداً أن يكون مدخلاً لحل القضية الفلسطينية.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg