"السنيورة" و"الحريري": تشييد جدار حول "عين الحلوة" مرفوض ومستنكر

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 23 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة


قال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق فؤاد السنيورة والنائب بهية الحريري، إن الجدار الذي يجرى تشييده للفصل بين مخيم عين الحلوة ومحيطه مستنكر ومرفوض منهما ومن جميع أهالي مدينة صيدا.

ورأى السياسيان اللبنانيان، في بيان لهما، أن الجدار يتسبب بحالة من التشنج والاحتقان يعتقدان أن لبنان بغنى عنها ولاسيما في هذه الظروف الدقيقة، وفق تعبيرهما.

وبينا أن هناك خطوات عديدة يمكن القيام بها للمحافظة على الأمن والانضباط والتفاهم وتعزيز الاستقرار في محيط المخيم ومعه.

وشدد البيان على أن العلاقات بين المخيم ومحيطه ليست علاقات عدائية، داعياً إلى ضرورة أن ينصب الجهد من الجميع للحفاظ على الأمن والاستقرار دون بناء جدار يفصل بين المخيم ومحيطه بما يوحي وكأن الإخوة الفلسطينيين هم أعداء للبنان واللبنانيين.

وكانت النائب الحريري أجرت اتصالات برئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة تمام سلام والرئيس المكلف سعد الحريري، وأثارت معهم قضية الجدار العازل حول مخيم عين الحلوة، كما تشاورت هاتفياً مع رئيس الوزراء السابق فؤاد السنيورة بهذا الخصوص.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg