بالأمس.. عشرات الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى

From ويكي_الأخبار
Jump to navigation Jump to search

السبت 14 يناير 2017


أخبار ذات علاقة

توافد عشرات آلاف الفلسطينيين من جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة أمس الجمعة، لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال الصهيوني.

ومنع الاحتلال أهالي قطاع غزة من مغادرته عبر الحواجز العسكرية لأداء الصلاة في المسجد الأقصى، وذلك للأسبوع الخامس على التوالي.

وشهدت بعض أبواب المسجد الأقصى والبلدة القديمة، تواجدًا مكثفًا لقوات الشرطة و"حرس الحدود" التابعة لجيش الاحتلال.

ومن جهته حذر خطيب المسجد الأقصى مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين من نقل السفارة الأمريكية من تل الربيع (تل أبيب) إلى مدينة القدس المحتلة.

وقال مفتي القدس في خطبة الجمعة إن "نقل السفارة اعتداء ليس على الفلسطينيين وحسب؛ وإنما على المسلمين في جميع أنحاء العالم (...)، وهو أمر من شأنه أن يثير الكراهية بين الناس، ويترتب على ذلك تداعيات لا يُعلم عقباها".

وأشار إلى قرار مجلس الأمن الذي يدين الاستيطان والتعدي على الشعب الفلسطيني والأرض الفلسطينية، متسائلاً عن موقف العالم أمام أمثال هذه الوعود وتطبيقها إن تمت في المستقبل القريب أو البعيد.

ورفض حسين كل محاولات الظلم ووعود القوى الاستعمارية الكبرى سواء تعلقت بالأرض الفلسطينية أو القدس الشريف أو المسجد الأقصى، وقال: "كلها وعود مرفوضة من أبناء هذه الديار المباركة وكل أبناء الشعب الفلسطيني".

وبارك خطيب الأقصى في خطبته الثانية تشكيل اللجنة التحضيرية لانعقاد مجلس وطني فلسطيني يشتمل على كل القوى الفلسطينية والقوى الفاعلة في داخل الوطن والشتات.

وفي سياق آخر، ذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت طفلا من أحد أبواب المسجد الأقصى، واقتادته لأحد مراكزها في المدينة.

مصادر[edit]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg