84 حالة اعتقال لنساء في فلسطين مند بداية العام

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 12 يوليو 2017


أخبار ذات علاقة

أكدت وحدة الدراسات بمركز أسرى فلسطين في تقرير لها أن الاحتلال واصل منذ بداية العام الحالي من سياسة اعتقال النساء والفتيات، ولم تستثن الاعتقالات القاصرات وكبار السن والمريضات.

ورصد المركز (84) حالة  اعتقال لنساء وفتيات من قوات الاحتلال خلال الستة شهور الماضية.

وأوضح الباحث "رياض الأشقر" الناطق الإعلامي للمركز أن الاحتلال يستهدف النساء والفتيات الفلسطينيات، وذلك بهدف ردعهن عن المشاركة في أحداث انتفاضة القدس، وتخويفهن من الإقدام على تنفيذ عمليات طعن أو دهس ضد جنود الاحتلال ومستوطنيه، ولتحقيق هذا الهدف بالغ الاحتلال في حالات إطلاق النار على النساء أو الاعتقال التعسفي لمجرد الشبهة فقط.

وأشار إلى أن (84) حالة اعتقال نُفذت منذ بداية العام الجارى بحق نساء وفتيات بينهن (9) قاصرات أصغرهن الطفلة المقدسية آية بلال عمرو (14 عامًا) بتهمة محاولة تنفيذ عملية طعن ضد جنود عند حاجز قلنديا العسكري، والطفلة "ملاك الغليظ" (14عاما) من مخيم الجلزون، وتعرضت للضرب حين الاعتقال، بينما استدعت الطفلة "هديل الرجبى" (12 عاما) من القدس للتحقيق في مركز المسكوبية .

فيما اعتقل الاحتلال شقيقتين من قطاع غزة على معبر بيت حانون خلال توجههما للعلاج في مستشفيات الضفة حيث إحداهن مصابة بمرض السرطان حيث أطلق سراح إحداهن، ولا  تزال الأخرى رهن الاعتقال .

كما اعتقلت عددا من الفتيات وهن جريحات بعد إطلاق النار عليهن خلال الاعتقال بتهمه محاولات تنفيذ عملية طعن، وهن: منار مجاهد (28 عاماً) من  القدس بعد إطلاق النار عليها وإصابتها، والجريحة آسيا الكعبانه (39 عاما)، من  رام الله والتي اعتقلت عند حاجز قلنديا، بعد إطلاق النار عليها وإصابتها بجراح متوسطة، بحجه أنها قامت بتنفيذ عملية طعن لمجندة، والفتاة تقوى بسام حماد (17 عاما) من سلواد برام الله، وإصابتها بجراح، ثم قامت باعتقالها، ونقلتها الى مستشفى "هداسا" بالقدس، وبعد أسبوع أصدرت قرارا بإطلاق سراحها.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg