14 صحفياً عربياً يحصلون على جائزة الصحافة العربية في دورتها الثانية العشرة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الخميس 16 مايو 2013


أخبار ذات علاقة

جرى مساء أمس الأربعاء توزيع جائزة الصحافة العربية في 14 فئة خلال الدورة الثانية عشرة للجائزة في فندق غراند حياة في دبي بحضور نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وتم انتقاء الفائزين من بين أكثر من 4000 عمل صحفي تم تقديمها للتنافس على الجائزة، وحصل الإعلامي المصري حمدي قنديل على جائزة «شخصية العالم الإعلامية» التي يمنحها مجلس إدارة الجائزة. وأدخلت في هذه الدورة فئة جديدة هي «جائزة الصحافة الإنسانية»، وفازت بها الصحافية الأردنية حنان خندقجي.

استحق حمدي قنديل جائزة «شخصية العالم الإعلامية» «تقديراً لجهوده في مسيرة الإعلام العربي من خلال عمله كاتباً وإذاعياً ومحاضراً ودبلوماسياً وناشطاً سياسياً، وعن مسيرته التي سخرها للدفاع عن قضايا العرب وهمومهم»، حسب صياغة إدارة الجائزة. وهذه الفئة هي الوحيدة التي تُمنح بتزكية من الإدارة.

ولأول مرة في هذه السنة أدخلت فئة جديدة هي هي «جائزة الصحافة الإنسانية»، وكانت من نصيب حنان خندقجي التي تعمل في جريدة «الغد» الأردنية على عملها «اعتداءات جسدية ولفظية على أشخاص ذوي إعاقة داخل دور رعاية خاصة».

وكانت «جائزة العامود الصحفي» من نصيب حازم صاغية الذي يكتب في صحيفة «الحياة» التي تصدر في لندن، وذلك عن مجمل أعماله. وذهبت «جائزة الصحافة الاستقصائية» إلى المصري عبد الوهاب العليوه على تحقيقه «الباب الملكي لتهريب السلاح إلى مصر» (الوفد المصرية)، و«جائزة الصحافة السياسية» فاز بها عثمان لحياني من صحيفة الخبر الجزائرية على مقال «السلفية في تونس... هل يفرط التونسيون في نعمة السلم».

وفازت مقالة «الزياني الاستفزاز الإيراني يتناقض مع سياسة حسن الجوار الخليجية» المنشور في جريدة «البيان» الإماراتية بقلم نضال حمدان على «جائزة الحوار الصحافي»، ومقالة «فخ المنشطات.. سارق الفرح» بقلم أمين الدوبلي من «الاتحاد» الإماراتية حازت «جائزة الصحافة الرياضية»، وعمل رشا أبو زكي «لبنان بلا عقل» في صحيفة «الأخبار» اللبنانية حصد «جائزة الصحافة التخصصية». وذهبت «جائزة الصحافة الاقتصادية» إلى العماني خالد البحيري من صحيفة «الرؤية» على دراسته «الطرف الثالث يحدد ملامح التبادل التجاري بين العرب وإسرائيل».

وكان الرسام الكاريكاتوري رائد خليل هو الفائز في فئة «جائزة الصحافة للرسم الكاريكاتيري»، وهو يعمل في مجلة الكاريكاتير السوري. وكانت «جائزة أفضل صورة صحافية» للمصور علاء بدارنة الذي يعمل في فلسطين لصالح وكالة الأنباء الأوروبية.

حصل ثلاثة أشخاص على جائزة «الصحافة العربية للشباب»، وهم اسمهان الغامدي («الرياض» السعودية) وهدى بارود (صحيفة فلسطين) وهيثم محجوب الذي يكتب في «المصري اليوم» و«الأخبار» اللبنانية.

وكان التكريم الخاص من نصيب خلفان الرومي رئيس مجلس إدارة الجائزة عن إسهاماته في تأسيس الجائزة وتطويرها، وباعتباره من أبرز مؤسسي الصحافة في الإمارات العربية المتحدة.

تمنح جائزة الصحافة العربية سنوياً منذ تأسيسها في 1999، وتهدف، وفق موقع الجائزة، «المساهمة في تقدم الصحافة العربية وتشجيع الصحافيين العرب على الإبداع».




مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg