110 انتهاكات إسرائيلية ضد المقدسات الدينية خلال أبريل

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 4 مايو 2017


أخبار ذات علاقة

نفّذت قوات الاحتلال الصهيوني خلال شهر نيسان/ أبريل الماضي، 110 انتهاكات ضد المقدسات الدينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بحسب تقرير صادر عن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية.

وأوضح وزير الأوقاف والشؤون الدينية، يوسف ادعيس، أن قوات الاحتلال صعّدت انتهاكاتها ضد المقدسات الدينية الشهر الماضي، تركزت في المسجد الأقصى والإبراهيمي والمقامات الإسلامية و"مقام يوسف" في نابلس.

وبيّن ادعيس أن المسجد الأقصى شهد الشهر الماضي سلسلة اقتحامات واسعة وبأعداد متزايدة؛ خاصة خلال فترة ”عيد الفصح” العبري، بالإضافة إلى جملة قرارات إبعاد واعتقال للمرابطين، فضلا عن الاعتداء على حراس المسجد الأقصى.

ويُضاف إلى تلك الانتهاكات ما قامت به قوات الاحتلال من اقتحام وتفتيش لمصليات المسجد الأقصى؛ بحجة البحث عن معتكفين، كما حطمت أقفال عدد من الأبواب، وخلعت بعضها.

وأشار ادعيس في بيان وزارة الأوقاف، إلى جملة مخططات استيطانية وتهويدية تستهدف مدينة القدس؛ من ضمنها مشروع قرار توسعة "حائط البراق" على حساب الحي الإسلامي في البلدة القديمة؛ والذي يشمل هدم منازل فلسطينية في حي “باب المغاربة” ومصادرة مساحة من أراضي حي “رأس العامود” في بلدة سلوان بالقدس.

يضاف هذا إلى الاستيلاء على مساحة من الأراضي الفلسطينية الواقعة بين مستوطنتي "رموت" و"رمات شلومو" شمال مدينة القدس، لإقامة ستاد رياضي، ومخطط إقامة جسر للمشاة جنوب المسجد الأقصى، يربط بين حي “أبو طور” و”جبل صهيون”.

وأوضح أن بلدية الاحتلال في المدينة ووزارة شؤون القدس، تعمل على ترويج مشروع سياحي تهويدي لسرد الرواية اليهودية في البلدة القديمة، حيث ينفذ كل يوم خميس من الشهر، ويبدأ من مسار منطقة “باب الخليل” حتى “حائط البراق”، ويستخدم الزوار والسياح الأجانب هذا المسار بكثرة.

ولفت إلى أن الاحتلال كرر من عمليات تحليق طائرة تصوير صغيرة فوق المسجد الأقصى وقبة الصخرة، كما أخطرت بلدية الاحتلال بهدم مسجد في حي "دير السنة" ببلدة سلوان، بحجة البناء غير المرخص.

وبين ادعيس أن الاحتلال منع رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي 65 وقتًا في أبريل، وشهد اقتحامات وعربدات وصلوات تلمودية ورفع أعلام الاحتلال، كما أغلق المسجد يومين متتاليين.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg