يوم فلسطيني في الكونغرس الأمريكي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 3 مايو 2017


أخبار ذات علاقة

نُظم الاثنين الماضي، فعاليات يوم العمل لفلسطين (الثالث من نوعه)، في الكونغرس الأمريكي؛ لحث أعضائه على تبني "مقاربات أكثر نزاهة وعدلا" نحو القضية الفلسطينية.

وشارك في يوم العمل حشد من مختلف الأديان والأيديولوجيات والخلفيات العرقية، ومواطنون أمريكان، وكان في اللقاء جمع من أعضاء الكونغرس الأمريكي، والخارجية الأمريكية.

ويهدف يوم العمل لحث أعضاء الكونغرس والخارجية في أمريكا على "تبني مقاربات أكثر عدلا ونزاهة نحو القضية الفلسطينية".

وقال الباحث أسامة أبو ارشيد، أحد القائمين على الفعالية، في منشور له عبر "فيسبوك": هذه صفحة جديدة في العمل لفلسطين في الكونغرس الأمريكي.

وأضاف: إن أناسًا أغلبهم من الشباب، ومن كل الأديان والأيديولوجيات والخلفيات العرقية، جاؤوا من ولايات كثيرة من أجل فلسطين.

وفي وقت سابق قال الباحث أسامة أبو ارشيد،  في منشور له عبر "فيسبوك": "عندما أطلقنا هذه الفعالية أول مرة عام 2015، فإننا (The American Muslims for Palestine) صنعنا تاريخا، بأننا جئنا لأول مرة بفلسطين، كأمريكيين إلى الكونغرس، والذي يعد القلعة الأحصن لإسرائيل في الولايات المتحدة". 

وأضاف أبو ارشيد: "عملنا لفلسطين في أمريكا هو في أمريكا، لا بتبني خطاب الشرق في غير أرضه. لا ينبغي ترك الساحة خالية لطرف واحد، ثم ترانا نلعن الانحياز، ونحن لم نفعل شيئا لمعادلته!". 

ومن المتوقع أن يتوجه، العشرات من أنصار القضية الفلسطينية، من الأمريكيين (يهودًا ومسيحيين ومسلمين)، من شتى الولايات إلى واشنطن يوم الاثنين، مع العشرات من مكاتب ممثليهم في مجلسي النواب والشيوخ لحثهم على تبني "مقاربات أكثر نزاهة وعدلا" نحو القضية الفلسطينية.    وأوضح أبو ارشيد، أن فريق "مسلمو أمريكا من أجل فلسطين"  يعمل منذ أسابيع على جعل هذا العمل فاعلا ومؤثرا، قائلا: "أعددنا قضايانا بشكل محترف، حددنا مطالب عملية وممكنة، ورتبنا لقاء مع مسؤولين كبار في الخارجية الأميركية. مثل هذا العمل يحتاج احترافا مثلما أنه يحتاج عزيمة وإصرارا".

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg