وفاة الأسير الفلسطيني ميسرة أبو حمدية في مستشفى سوروكا الإسرائيلي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 2 أبريل 2013


أخبار ذات علاقة

توفي صباح اليوم الثلاثاء من السرطان ميسرة أبو حمدية العضو في كتائب شهداء الأقصى بعد 11 سنة من السجن الإسرائيلي، ووقعت الوفاة في مستشفى سوركا في مدينة بئر السبع. أعلن عن الوفاة وزير الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع، وقال أن سببها إهمال السلطات الإسرائيلية لحالته الصحية. وقعت احتجاجات بين الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية فور انتشار الخبر قمعتها مصلحة السجون. نفت رئاسة الوزراء الإسرائيلية أي إهمال صحي قائلة أن السجناء الفلسطينيين يحصلون على رعاية طبية «ممتازة».

وقال عيسى قراقع وزير شؤون الأسرى والمحررين أن ميسرة أبو حمدية مات في العناية المركزة في مستشفى سوروكا بسبب السرطان، وأن السلطات أهملت حالته الصحية وتجاهلت طلب السلطات الفلسطينية بالإفراج عنه نظراً لسوء وضعه الصحي. وطالب قراقع بتحقيق دولي فيما وصفه بالجريمة عن سابق تصميم، وأن يجرى تشريح الجثة بمشاركة أطباء فلسطينيين لعدم ثقته بنتائج أطباء التشريح الإسرائيليين.

اندلعت احتجاجات في سجون إسرائيلية إثر انتشار خبر وفاة أبو حمدية حيث قرع السجناء أبواب زنزاناتهم وأحرق بعضهم لحفهم واعتصمت مجموعة من السجناء في باحة السجن. وقام حرس السجون بقمع التظاهرات، واستخدم الحرس في سجن ريمون الغاز المسيل للدموع لتهدئة الأوضاع نقل بعدها 3 سجناء و6 حراس إلى العيادات إثر استنشاقهم للغاز.

أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بياناً نفى فيه المسؤولية عن وفاة أبو حمدية أكد فيه أن السجناء الفلسطينيين يحصلون على رعاية طبية جيدة وزيارات من الصليب الأحمر واتهم السلطة الفلسطينية بالرياء لأن نزلاء السجون الفلسطينية حسب ما جاء في البيان لا يحصلون على مثل هذه الرعاية. وأضاف البيان أن السرطان عند أبو حمدية اكتُشف في مرحلة ميئوس منها، فبدأت مصلحة السجون إجراءات لإطلاق سراحه، لكن أبو حمدية مات قبل اكتمال هذه الإجراءات.

كان ميسرة أبو حمدية عضواً في كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح التي تعتبرها إسرائيل منظمة إرهابية، واعتقل مراراً، وآخر مرة كان اعتقاله في سنة 2002 خيث حكم عليه بالسجن المؤبد بتهمة محاولة قتل مواطنين إسرائيليين والانتماء إلى منظمة إرهابية. اكتشف عند أبو حمدية منذ شهرين سرطان في الحنجرة أو في المريء حسب المصادر المختلفة، وعانى من آلام شديدة وهزال ولم يستطع تناول الطعام والنوم والكلام. نُقل أبو حمدية من سجن إيشل إلى مستشفى سوروكا حيث توفي صباح اليوم عن عمر 64 سنة.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg