وزير العدل البريطاني قدم استقالته إثر فضيحة مالية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة


16 مايو 2009


قدم وزير الدولة بوزارة العدل البريطانية شاهد مالك استقالته في انتظار انتهاء تحقيق في مزاعم بفضيحة مالية. ويوصف مالك بأنه نجم صاعد في حزب العمال الحاكم، وقد أصبح في عام 2005 أول مسلم مولود في بريطانيا ينتخب عضوا بالبرلمان.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون "في انتظار نتيجة هذا التحقيق العاجل سيستقيل شاهد مالك (من منصبه) كوزير". وقال الوزير المستقيل مالك إنه "لم يفعل شيئا يعتذر عنه"، ولكنه سيترك منصبه إلى حين انتهاء التحقيق.

وكان رئيس الوزراء البريطاني قد طلب من مستشاره المستقل للمصالح الوزارية فيليب ماوير التحقيق في مزاعم تتعلق بشاهد مالك ونشرتها صحيفة ديلي تلغراف الجمعة.

ومن جانبه أقر زعيم حزب المحافظين المعارض، ديفيد كاميرون، والذي يتوقع فوزه بهامش كبير في الانتخابات العامة المقبلة، بضرورة اعتذار كافة نواب البرلمان وتغير النظام بأكمله.

وتفجرت الفضيحة إثر نشر صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية، صوراً لكافة فواتير نفقات أعضاء البرلمان، ويتوقع نشرها خلال الشهرين المقبلين، بموجب قانون حرية المعلومات.

وخصصت الصحيفة عدداً من صفحاتها يومياً لكشف تفاصيل كيفية تبديد أموال دافعي الضرائب، واستغلال" النظام، تحت مسمى "استعادة نفقات" المخصص لتعويض أعضاء الحكومة والنواب عن نفقات تتعلق بأداء مهامهم الحكومية، منها نفقات لشراء وسائد حريرية، وأجهزة تلفاز وأخرى لتشذيب الحدائق، وطعام كلاب.


مصادر[عدل]