هيومن رايتس ووتش تتهم إسرائيل بخرق قوانين الحرب في غزة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الجمعة 7 ديسمبر 2012


أخبار ذات علاقة

أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الجمعة أن إحدى الغارات التي شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على غزة والتي أدت إلى مقتل 12 شخصاً بينهم 4 أطفال خلال العملية العسكرية في 18 نوفمبر الماضي «تمثل انتهاكاً واضحاً لقوانين الحرب»، وقال المستشار الخاص للمنظمة الذي قام بالتحقيق الميداني «على إسرائيل تفسير سبب قيامها بقصف هذا المنزل الممتلئ بالمدنيين».

حدثت الغارة خلال القتال الذي دار بين إسرائيل وحركة المقاومة الفلسطينية (حماس) مدة ثمانية أيام في الشهر الماضي والذي سمته إسرائيل «عملية عمود السحاب». ألقت طائرة إسرائيلية قنبلة على بيت من ثلاثة طوابق تقطنه أسرة الدلو فقتلت عشرة أشخاص من هذه الأسرة، وهم رجل وخمس نساء وأربعة أطفال، بالإضافة إلى شاب وامرأة عجوز في البيت المجاور الذي أصيب بأضرار كبيرة.

صرحت إسرائيل بادئ الأمر أنها استهدفت أحد قادة حماس اسمه يحيى عباية، وبعد ثمانية أيام قالت أن الهدف كان الرجل الذي قتل في الغارة، وهو محمد جمال الدلو البالغ من العمر 29 سنة، ويعمل في الشرطة ورتبته منخفضة، وبررت قتله بأنه عميل إرهابي، لكنها لم تقدم أية إثباتات.

وأكدت هيومن رايتس ووتش أن الهجوم على منزل مليء بالمدنيين غير مبرر حتى لو تأكد أن محمد جمال الدلو إرهابي بسبب عدم تناسب الخسائر، لأن خسائره المدنية المتوقعة تتجاوز المكاسب العسكرية المرجوة. وقال فريد أبراهامز الذي قام بالتحقيق الميداني في غزة: «لم تؤيد الحقائق مزاعم إسرائيل بأن الهجوم على منزل الدلو كان مبرراً. يقع العبء على السلطات الإسرائيلية بأن تفسر لماذا قصفت منزلاً مليئاً بالمدنيين فقتلت 12 شخصاً».

أصدر مكتب كبير المتحدثين باسم الجيش الإسرائيلي اليوم الجمعة بياناً وعد فيه بالرد على تقرير هيومن رايتس ووتش في الأيام القادمة، وورد فيه أن المخابرات الإسرائيلية حددت البيت المستهدف على أنه مخبأ لأحد القياديين البارزين في حماس، دون تحديد اسمه.




مصادر[عدل]

المصدر الأصلي[عدل]



Bookmark-new.svg