هنية: القدس عاصمة فلسطين والمسلمين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الأربعاء 20 ديسمبر 2017


قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إن "القدس الواحدة لا شرقية ولا غربية فلسطينية عربية إسلامية عاصمة أبدية لفلسطين وعاصمة للمسلمين"، داعياً لإحياء صندوق القدس الذي سبق واقترحته دولة قطر.

وأوضح، خلال كلمة له باحتفال اليوم الوطني لدولة قطر والذي عقد مساء أمس الثلاثاء في مدينة حمد جنوب قطاع غزة، إنه لم يفاجأ أحد من الشعب الفلسطيني بالفيتو الأمريكي في مجلس الأمن؛ لأنه ينطلق من صلب السياسة الأمريكية المتحالفة مع الكيان الصهيوني، وفق تعبيره.

وأكد هنيةموقف حركته الرامي إلى إسقاط "قرار ترمب" وما وصفها بـ"صفعة القرن"، مشدداً على أنه لا مستقبل لمثل هذا القرارات على أرض فلسطين.

وكشف هنية عن موقف الأمير القطري حول قضية القدس حيث قال: إنه وفي اتصال هاتفي معه، قال الأمير القطري "نحن لا يمكن أن نترك قضية القدس؛ لأن قضية القدس مصير أمة".

ودعا هنية إلى إحياء صندوق دعم القدس الذي سبقت أن اقترحته قطر في قمة عربية سابقة بغرض دعم أهل المدينة المقدسة.

وقال: "ندعو إلى تجديد وإحياء صندوق دعم القدس وضخ الدعم اللازم لأهل المدينة المرابطين والمدافعين عن الأقصى القبلة الأولى وثالث الحرمين للمسلمين".

وحث هنية على "توحيد الكلمة في دول الخليج والسمو على الخلافات الفرعية ومعالجة القضايا الداخلية بالحوار والاحترام المتبادل واحترام سيادة الدول وقراراتها".

وقال "نناشد من قلب غزة حصن المقاومة أهلنا في الخليج التوحد من أجل فلسطين ومن أجل القدس ومعالجة القضايا الداخلية بروح الأخوة العربية الأصيلة المعروفة عن أهل الخليج".

وعبر هنية عن اعتزازه بدولة قطر؛ لأنها "صاحبة موقف وقرار وسيادة"، وقال: " كم نحن بحاجة اليوم في الدبلوماسية العربية الرسمية إلى أصحاب المواقف والقرارات والسيادة في ظل التغولات الخارجية والاختراقات المحرقة للمواقف السياسية".

وأوضح هنية أن قطر لا تدعم حماس الفصائل؛ بل تدعم الشعب الفلسطيني، مبينا أن "من يدعم شعبنا يدعمنا، ومن يقف مع شعبنا يقف مع كل مكونات هذا الشعب".

وقال: "قطر وقفت مع غزة حينما تخلى عنها كثير من الناس، وزار أميرها الشيخ حمد غزة ليكسر الحصار السياسي، قطر تقف مع كل شعبنا في غزة والضفة والقدس ومخيمات اللجوء والشتات، وتقدم الواجب العربي الإسلامي الأصيل لشعب يمثل رأس الحربة للأمة".

وأكد أن حركته والشعب الفلسطيني يقف مع من وقف معه، وسيكون وفياً لمن بقي إلى جانبه، ولن يخذله.   وأشاد هنية بدولة قطر وأهلها الذين يتمتعون بالكرم والشجاعة والصبر والحكمة في التعامل مع التطورات والمستجدات، وقال: "لديهم قدرة محترمة على استيعاب المتغيرات والتحولات الهائلة في الإقليم وعدم فقدان البوصلة ودائماً مع قضايا الأمة وعلى رأسها قضية فلسطين ودعم صمود الشعب الفلسطيني".

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg