نقل البروفيسور الأشقر لعيادة سجن الرملة لتدهور صحته

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 10 ديسمبر 2016


أخبار ذات علاقة

نقلت مصلحة السجون الصهيونية الأسير البروفيسور عصام راشد الأشقر (57 عاما) إلى عيادة سجن الرملة، بسبب وضعه الصحي المتدهور.

وأفادت زوجة الأسير الأشقر لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن زوجها يحتاج لرعاية طبية مستمرة، حيث يعاني من وضع صحي خطير ومشاكل صحية متعددة، أبرزها ارتفاع كبير بضغط الدم يصل إلى 250/150.

كما يعاني من تضييق بشريان الكلية اليمنى، وتزداد المخاوف من إصابته بمضاعفات خطيرة أهمها الجلطات القلبية والذبحات الصدرية، بسبب ظروف السجن غير المناسبة لوضعه الصحي.

واعتقلت قوات الاحتلال الأشقر في (24-11-2016) من منزله بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وحولته بعد أسبوع للاعتقال الإداري.

والأشقر هو أستاذ بقسم الفيزياء في جامعة النجاح بنابلس، وسبق له الاعتقال أربع مرات، وأمضى في سجون الاحتلال أربعة أعوام كلها ضمن الاعتقال الإداري دون تهمة محددة.

ونتيجة وضعه الصحي، رفضت السجون كافة استقباله عند اعتقاله عام 2013، واضطرت سلطات الاحتلال للإفراج عنه بعد ثلاثة أيام حينها.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg